سياسة

تركيا تتراجع عن وصم 700 شركة ألمانية بدعم الإرهاب

الإثنين 2017.7.24 08:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 327قراءة
  • 0 تعليق
ميركل وأردوغان علاقة متوترة منذ الانقلاب الفاشل - رويترز

ميركل وأردوغان علاقة متوترة منذ الانقلاب الفاشل - رويترز

أعلنت الحكومة الألمانية، الإثنين، أن تركيا تراجعت عن شبهات بدعم "الإرهاب" وجهتها إلى حوالي 700 شركة ألمانية، بعد احتجاجات برلين شديدة اللهجة على هذه الاتهامات. 

وأرسلت أنقرة إلى برلين في مايو/ أيار الماضي عبر الشرطة الدولية "إنتربول" "لائحة بحوالي 700 شركة ألمانية" تشتبه في تقديمها دعماً مالياً للإرهاب، من خلال علاقاتها الاقتصادية بشركات تركية.

وصرح المتحدث باسم الحكومة الألمانية أن وزير الداخلية التركي، سليمان سويلو اتصل بنظيره الألماني توماس دو ميزيير، معلناً عن سحب هذه اللائحة "رسمياً"، السبت الماضي، بعد يومين على إعلان برلين عن إجراءات عقابية تطال الاقتصاد التركي.

وأوضح الوزير التركي أن اللائحة التي سلمت إلى الشرطة القضائية الألمانية للحصول على معلومات عن الشركات المذكورة ليست إلا نتيجة "مشكلة في التواصل"، بحسب المتحدث الألماني.


في المقابل، أكدت المتحدثة باسم وزارة الاقتصاد، تانيا اليماني أنه "بالرغم من توضيح" السلطات التركية بشأن اللائحة "تبقى نقاط غموض كبرى فيما يتعلق بتركيا"، المسألة "ستستغرق وقتا" قبل أن تستعيد الشركات الألمانية ثقتها.

وشهدت العلاقات الألمانية التركية المتوترة منذ أكثر من عام تشديداً للهجة بين البلدين في الأسبوع الماضي عقب توقيف ناشط حقوقي ألماني في تركيا، بلغ أوجّه مع إعلان مجموعة من العقوبات الألمانية تطال الاقتصاد التركي.

وعلى المستوى الأوروبي، سعت برلين إلى تجميد المساعدات المخصصة لتركيا، كما طرحت، الإثنين، مسألة تعليق مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي الجارية منذ 2005.

وهذه المفاوضات المفتوحة رسمياً، بلغت طريقاً مسدودة، ويعود إلى المفوضية الأوروبية التوصية بتعليقها بداعي مخالفة القواعد الديمقراطية، قبل تصويت الدول الأعضاء في الاتحاد على ذلك.


تعليقات