سياسة

طريق مسدود.. أنقرة تفشل في كسر جمود المحادثات مع واشنطن حول "إس-400"

الأربعاء 2019.4.17 04:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 169قراءة
  • 0 تعليق
أردوغان يتوقع من ترامب أكثر مما يبدو مستعدا لتقديمه

أردوغان يتوقع من ترامب أكثر مما يبدو مستعدا لتقديمه

فشلت جهود تركيا للخروج من الطريق المسدود الذي وصلت إليه المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن خطط أنقرة لنشر منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس-400". 

ونقلت صحيفة، وول ستريت جورنال" الأمريكية، عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن الولايات المتحدة وتركيا فشلا في كسر الجمود في المحادثات بشأن خطط أنقرة هذا الصيف لنشر منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس-400".

وحذرت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) من أن منظومة "إس-400" ربما تعرض المقاتلات الأمريكية في المنطقة للخطر.

وهددت الولايات المتحدة بفرض عقوبات على تركيا إذا استمرت الصفقة، بينما أكد مسؤولون أتراك الثلاثاء، أن الصفقة قد تم توقيعها وهي نهائية.

وفقًا للصحيفة، من المرجح أن تبدأ تركيا في نشر منظومة "إس-400" خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر المقبلة، ما يعني أن الوقت يداهم أنقرة وواشنطن قبل حل النزاع.

وربما كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتوقع من نظيره الأمريكي دونالد ترامب أكثر مما يبدو الأخير مستعدا لتقديمه، بينما يحاول أردوغان نزع فتيل أكبر خلافاته الدبلوماسية ومنع الاقتصاد من الانهيار، وفقا لمحللين، تحدثوا إلى وكالة "بلومبرج".

وأرسل أردوغان كبار مساعديه، بما في ذلك صهره ووزير المالية بيرات البيرق، لإقناع المسؤولين الأمريكيين هذا الأسبوع بأن تركيا يجب ألا تكون هدفًا للعقوبات بسبب شرائها لنظام دفاع جوي من روسيا.

في السياق، قال جونول تول، مدير مركز الدراسات التركية بمعهد الشرق الأوسط في واشنطن: "تركيا لديها عدد قليل للغاية من الأصدقاء في واشنطن".

وتبدو تركيا معزولة تدريجياً في الوقت الذي يكافح فيه أردوغان لاحتواء سلسلة من الأحداث التي تهدد بتقويض البلاد أكثر من أي وقت مضى منذ تولي السلطة في عام 2003، في ظل الركود الاقتصادي إثر انهيار الليرة في العام الماضي.

والمشكلة الأكثر إلحاحا التي يواجهها أردوغان هي أن الولايات المتحدة تهدد بحرمان تركيا من الشراء والمساعدة في إنتاج طائرة مقاتلة طراز "إف-35" التي تصنعها شركة "لوكهيد مارتن" إذا ما خططت لشراء نظام "إس-400".

أنتوني سكينر، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤسسة "فيريسك مابلكروفت" ومقرها المملكة المتحدة، قال إنه "من الواضح أن أردوغان يأمل في أن يتدخل ترامب لمنع الخلاف حول شراء تركيا منظومة إس-400 من التسبب في فرض عقوبات".

وأضاف: "لقد رأينا العلاقات التركية الأمريكية على حافة الهاوية قبل تقديم بعض التنازلات في اللحظة الأخيرة لإنقاذ الموقف، ولكن يمكن أن تصبح الأمور أسوأ بشكل متزايد إذا أكملت تركيا عملية الشراء".

تعليقات