سياسة

مسؤول بالخارجية الأمريكية: تركيا ستواجه عقوبات قاسية بسبب "إس-400"

الجمعة 2019.4.12 07:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 324قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان - أرشيفية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان - أرشيفية

قال مستشار وزارة الخارجية الأمريكية ديفيد ساترفيلد، المرشح لمنصب سفير بلاده في أنقرة، إن "تركيا تخاطر بشكل كبير بمشاركتها في برنامج (إنتاج طائرات) إف-35، وقد تواجه عقوبات قاسية".

جاء ذلك في إفادة قدمها ساترفيلد، الخميس، خلال جلسة استماع بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، للنظر في ترشيح الرئيس دونالد ترامب له كسفير لبلاده في أنقر، حسب وسائل إعلام محلية تركية.

وشدد ساترفيلد على ضرورة أن تحدد تركيا قرارها الصحيح بشأن صفقة منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400، مشيرا إلى أن العلاقات التركية-الأمريكية تمر بمرحلة صعبة.

وقال إنه في حال الموافقة على ترشيحه للعمل كسفير في أنقرة "سأضغط على تركيا من أجل اتخاذ القرار الاستراتيجي الصحيح".


ولفت إلى أنه إذا أصرت تركيا على شراء المنظومة الروسية فإن الولايات المتحدة لن تبيع لها منظومة الدفاع الأمريكية (باتريوت).

وحذر نواب أمريكيون، الثلاثاء الماضي، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من قبول شراء نظام الدفاع الجوي إس-400، مؤكدين أن هذا الاختيار سيكون له عواقب وخيمة على مكانة تركيا في العالم وحلف الناتو، وعلاقتها بالولايات المتحدة.

وأكد النواب أن تركيا سوف تتعرض للغرامات بموجب قانون "مكافحة خصوم الولايات المتحدة"، وأن هذه العقوبات ستؤثر بشدة على الاقتصاد التركي، فضلاً عن إنهاء مشاركة تركيا في برنامج المقاتلة "إف-35".

تعليقات