سياسة

أمريكا تحذر رعاياها من السفر إلى تركيا

بسبب الاعتقالات التعسفية والإرهاب

السبت 2019.2.16 08:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1527قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

 جددت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرها لرعاياها من السفر إلى تركيا بسبب "الإرهاب والاعتقال التعسفي" الذي قد يواجهه الأجانب في ظل إدارة الرئيس رجب طيب أردوغان. 

 وذكر بيان الخارجية الأمريكية: "نحذر الأمريكيين من الإرهاب والاعتقال التعسفي في تركيا"، مؤكدا ضرورة الابتعاد عن المناطق التي ترتفع فيها نسبة الخطورة، وخاصة عند حدود تركيا مع سوريا والعراق. 

وقالت الخارجية الأمريكية، في البيان الذي أبرزته الصحف التركية والعربية، السبت، ونشرته الخارجية الخميس، إن احتمال قيام المجموعات الإرهابية في الداخل التركي بعمليات ما يزال قائما، وخاصة في المناطق السياحية، ووسائل المواصلات العامة، والأسواق، ومراكز التسوق، والإدارات العامة، والأماكن الرياضية، والنزل والمطاعم وأماكن العبادة والحدائق والمؤسسات التعليمية والمطارات وبقية الأماكن العامة، مذكرة باستهداف المجموعات المسلحة لتلك الأماكن قبل ذلك. 

وأوضحت أن السلطات التركية اعتقلت عشرات الآلاف لوجود ارتباطات لهم بتنظيمات مسلحة ومن بينهم مواطنون أمريكيون لأسباب يبدو أنها سياسية، بحسب البيان. 


وأكدت واشنطن أن قدرتها محدودة للغاية لتوفير خدمات الطوارئ للأمريكيين المسافرين في المدن التركية وذكرت منها: باتمان، وبنغول، وبتليس، وديار بكر، وغازي عنتاب، وهكاري، وهاتاي، وكليس، وماردين، وسانليورفا، وسيرت، وسيرناك، وتونجيلي، وفان. 

كما فرضت الحكومة الأمريكية على موظفيها قيودا أثناء سفرهم إلى محافظات محددة في تلك المناطق دون موافقة منها.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية حذرت في يونيو / حزيران 2018 رعاياها بالتخلي عن السفر إلى بعض المناطق في تركيا.

وقالت الوزارة في بيان لها، إننا "ندعو إلى التخلي عن السفر إلى المناطق الحدودية بين تركيا وسوريا، وكذلك إلى 15 ولاية أخرى جنوب شرق تركيا، بسبب وجود خطر إرهابي هناك"، بحسب تعبيرها.

والخميس الماضي، دعت الصين رعاياها إلى "زيادة يقظتهم" في تركيا، و"الاهتمام بسلامتهم الشخصية وسلامة ممتلكاتهم"، على خلفية زيادة حدة التوتر الدبلوماسي بين البلدين.

وقالت سفارة الصين في أنقرة، عبر موقعها على الإنترنت "بعد تقييم شامل للوضع الراهن، ندعو مرة أخرى المواطنين الصينيين في تركيا والسياح الصينيين المتوجهين إلى تركيا إلى زيادة يقظتهم والاهتمام بسلامتهم الشخصية وسلامة ممتلكاتهم".

وأكد البيان أنه بعد يوم من التصريحات العنيفة لوزارة الخارجية التركية "في حالة حصول أمر طارئ، ابق هادئا، واتصل بالشرطة على الفور، واطلب المساعدة".


تعليقات