سياسة

الجيش التركي في عفرين السورية يتخلص من أعوانه وسط استياء شعبي

الإثنين 2018.11.19 11:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 620قراءة
  • 0 تعليق
قوات تركية في عفرين السورية - أرشيفية

قوات تركية في عفرين السورية - أرشيفية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجيش التركي دخل على خط صراع بين المليشيات الموالية له في عفرين شمالي غرب سوريا، ما أثار استياء شعبيا على خلفية فرضه إجراءات تعسفية من بينها حظر التجوال.

وزير الدفاع التركي غاضب من عشاء كردي أمريكي في سوريا

"الشعوب الديمقراطي" الكردي: أردوغان يعتبر ممارسة الديمقراطية "جريمة"

ونشبت خلافات بين المليشيات المدعومة من أنقرة في منطقة عفرين التي اجتاحها الجيش التركي مطلع العام الجاري للضغط على القوات الكردية التي كانت رأس حربة في الحرب على تنظيم داعش الإرهابي.

وأشار المرصد السوري إلى دخول الدبابات والآليات الثقيلة التركية على خط الاشتباك مع مليشيا "شهداء الشرقية"، حيث أكدت المصادر المتقاطعة أن القوات التركية وبعد عجز الفصائل عن حسم الموقف مع تجمع شهداء الشرقية، دخلت بقوة على خط الاقتتال.

وقصفت الآليات التركية مقار لشهداء الشرقية ومحيطها، وتسببت الاشتباكات في أضرار مادية واندلاع نيران في عدة منازل بحيي المحمودية والفيلات، كما تسببت بسقوط مزيد من الخسائر البشرية في معارك هي الأعنف منذ سيطرة القوات التركية على مدينة عفرين قبل 8 أشهر.

وبحسب المرصد السوري أثارت تحركات الجيش التركي استياء السكان والقاطنين في المدينة نتيجة حظر التجوال المستمر منذ مساء السبت الماضي، حيث تعمل القوات التركية والمليشيا المؤتمرة بأمرها على إلغاء فصيل شهداء الشرقية الذي شارك سابقاً في عملية القتال إلى جانب القوات التركية في عملية السيطرة على منطقة عفرين.

تعليقات