سياسة

واشنطن: تركيا تسببت في وقف القتال ضد "داعش" بسوريا

الخميس 2018.11.1 12:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 512قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من وحدات

عناصر من وحدات "حماية الشعب" الكردية - رويترز

أعربت واشنطن، الأربعاء، عن "بالغ قلقها" حيال الضربات التركية على مواقع المقاتلين الأكراد في سوريا، ما أدى إلى قيامهم بتعليق القتال ضد تنظيم داعش. 

وقال روبرت بالادينو، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، في تصريحات صحفية إن "الضربات العسكرية الأحادية على شمال غرب سوريا من قبل أي طرف، خصوصا أن أفرادا أمريكيين قد يكونون موجودين في المكان أو في الجوار، تشكل مصدر قلق كبير لنا".     

وأضاف أن "التنسيق والتشاور بين الولايات المتحدة وتركيا بشأن القضايا التي تثير قلقا أمنيا يبقى نهجا أفضل".

وقصف الجيش التركي خلال الأيام الماضية مواقع لقوات حماية الشعب الكردية داخل الحدود السورية، وذهب الرئيس رجب طيب أردوغان إلى التلويح بشن هجوم ضد الفصيل الكردي الرئيسي في سوريا.

وتشكل وحدات حماية الشعب الكردية المكون الأساسي في قوات سوريا الديموقراطية التي تضم مقاتلين عربا وأكرادا وتتلقى الدعم من واشنطن في قتالها ضد تنظيم داعش في سوريا. 

وكانت قوات سوريا الديموقراطية بدأت في 10 سبتمبر/أيلول هجوما ضد الجيوب الأخيرة لتنظيم داعش في الريف الشرقي لسوريا وخصوصا في بلدات هجين وسوسة والشعفة.


تعليقات