سياسة

مسؤول كردي لـ"العين الإخبارية": تركيا تمارس جرائم ضد الإنسانية بعفرين

الأربعاء 2018.3.14 06:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 372قراءة
  • 0 تعليق
آثار قصف تركي على عفرين - أرشيفية

آثار قصف تركي على عفرين - أرشيفية

قال الدكتور عبدالكريم عمر، الرئيس المشترك لهيئة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية في شمال سوريا، إن الوضع داخل عفرين سيئ للغاية والقصف التركي لم يتوقف حتى الآن، مشيرا إلى أنه في زيارة إلى المدينة منذ يومين ويتعجب من الصمت الدولي وانعدام الجهود الدولية الملموسة على الأرض تجاه ما تفعله أنقرة والفصائل الإرهابية المدعومة منها.

وأضاف عمر في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، أن الفصائل الإرهابية سواء كانت تنظيم داعش الإرهابي أو جبهة النصرة المدعومة من أنقرة، تتعامل مع المدنيين في منطقة عفرين بأسلحة محظورة دوليا، وترتكب جرائم ضد الإنسانية والقانون الدولي من قتل واغتصاب للمدنيين واستخدامهم كدروع بشرية.

وأشار إلى أن تركيا هي مَن أدخلت الجماعات الإرهابية المتطرفة إلى سوريا والعراق، وفتحت حدودها للعناصر الإرهابية للتسلل إلى أوروبا وتنفيذ هجمات ضد المدنيين العزل في بلجيكا وفرنسا وبقية الدول.

وأوضح أن قوات سوريا الديمقراطية هي التي حاربت الإرهاب في شمال سوريا ولم يتوان عناصرها في التصدي لجميع محاولات التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيم داعش الإرهابي، متسائلا عن سبب تغير الموقف تجاه القوات الكردية في هذا التوقيت تحديدا.

وعن الوضع الإنساني في عفرين، وصفه عمر بأنه "كارثي"، مؤكدا أن تركيا تمارس جرائم ضد الإنسانية، حيث إن المدينة يوجد بها من 300 إلى 400 نازح من مناطق سورية تشهد صراعات مسلحة.

 ولفت إلى أن هناك أكثر من مليون مواطن بها الآن لا يجدون المياه الصالحة للشرب، بعدما تعرضت مضخات المياه للقصف الجوي من قبل الطيران التركي.


تعليقات