سياسة

تحية نازية تفصل معلقا سياسيا مؤيدا لترامب من عمله

الجمعة 2017.8.11 12:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 523قراءة
  • 0 تعليق
المعلق السياسي جيفري لورد

المعلق السياسي جيفري لورد

فصلت شبكة "سي. إن. إن." الإخبارية الأمريكية المعلقَ السياسي جيفري لورد، أحد مؤيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك بعد أن استخدم تحية نازية في تغريدة نشرها على حسابه بـ"توتير"، ردا على ناشط ليبرالي.

وجاء في بيان لـ"سي. إن. إن."، نشرته الخميس، أن "التحية النازية لا يمكن الدفاع عنها"، مضيفة: "أن جيفري لورد لم يعد يعمل لدى الشبكة".

وفي مقابلات أجريت معه بعد فصله، قال "لورد" إن تغريدته الموجهة إلى الناشط أنجيلو كاروسوني قد أسيء فهمها.

وقال: "إنني أسخر من الأشخاص الذين يستخدمون أساليب البلطجة كالفاشيين والنازيين، لمنع ظهور المذيعين والمعلقين على الشاشة، لكنني أنا الشخص الذي تم منعه".

وانضم "لورد" إلى "سي. إن. إن." في يوليو 2015 كمساهم مؤيد لترامب، وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز".

تعليقات