اقتصاد

الإمارات تطرح فرص استثمار أمام كبرى الشركات اليابانية

الأربعاء 2019.2.6 08:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 113قراءة
  • 0 تعليق
تعاون استثماري بين الإمارات واليابان

تعاون استثماري بين الإمارات واليابان

تشارك دولة الإمارات في فعاليات "المعرض الدولي في طوكيو" الذي يعقد خلال الفترة من 11 إلى 15 فبراير الجاري. 

ويرأس وفد الدولة سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، ويضم 35 مشاركاً من المسؤولين وممثلي الجهات الحكومية المعنية على الصعيدين الاتحادي والمحلي، ونخبة من رجال الأعمال وممثلي الشركات الوطنية الاستثمارية والقطاع الخاص. 

ووصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى حوالي 28 مليار دولار في العام الماضي؛ حيث قامت اليابان بتصدير ما قيمته 7.2 مليار دولار من السلع والمنتجات إلى دولة الإمارات، فيما بلغت وارداتها من دولة الإمارات حوالي 20.73 مليار دولار.

وتأتي الزيارة في إطار المساعي الحكومية المتواصلة لتعزيز قنوات التعاون الاقتصادي والتجاري بين دولة الإمارات واليابان، والترويج للصادرات الإماراتية من أجل النفاذ إلى أسواق تجارية جديدة، وبما ينمي الإمكانيات والقدرات التجارية للدولة ويحفز تجارتها غير النفطية، واستعراض استراتيجية الدولة ومبادراتها لدعم الصادرات الوطنية وتعزيز قدرتها التنافسية وسبل ربطها بالأسواق العالمية المختلفة خاصة الدول الصديقة مثل اليابان.

كما سيستعرض الوفد مقومات الجذب الاستثماري في دولة الإمارات والآفاق والفرص المتاحة في هذا المجال، والمكانة التي وصلت إليها الدولة كوجهة استثمارية رائدة وملاذ آمن ومستقر للمستثمرين من أنحاء العالم كافة وجاذبيتها الكبيرة في استقطاب الاستثمارات الأجنبية، لما توفره من بيئة مناسبة للأعمال والاستثمار وامتلاكها منظومة تشريعية وتنظيمية تعمل وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

وأكد جمعة محمد الكيت، الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد، الأهمية البالغة للعلاقات التجارية الإماراتية اليابانية؛ حيث تعتبر اليابان سادس أهم شريك تجاري لدولة الإمارات، وهي رابع أكبر مصدر إلى دولة الإمارات وواحدة من أهم 15 دولة مستوردة منها.

وأوضح الكيت أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين تشهد نمواً وازدهاراً مستمرين، حيث تلعب الاستثمارات والتكنولوجيا اليابانية المتطورة دوراً حيوياً في دعم مسيرة التنمية في دولة الإمارات، خاصة في قطاعات التكنولوجيا المتقدمة والطاقة المتجددة والقطاعات الحيوية الأخرى كالطيران والرعاية الصحية.

وأضاف أن زيارة وفد الدولة إلى اليابان يأتي في إطار حرص الدولة المستمر على تعزيز علاقاتها مع اليابان في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والاستثمارية والصناعية، وتطوير التبادل التجاري بين البلدين، وسعي الدولة الدائم إلى تعميق التعاون مع اليابان في المجالات التي تخدم استراتيجية التنمية الإماراتية، القائمة على التنويع الاقتصادي، وبناء الاقتصاد المبني على المعرفة.

من جهته أكد محمد ناصر حمدان الزعابي، مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة الاقتصاد، أن الوزارة اتخذت جميع الاستعدادات لتنظيم زيارة وفد الدولة إلى اليابان من خلال عقد اجتماع تحضيري بتاريخ 4 فبراير في دبي، بحضور جميع الجهات المشاركة؛ حيث تم خلاله بحث الموضوعات التي ستتم مناقشتها مع الجانب الياباني.

وأضاف الزعابي أن زيارة وفد الدولة تهدف إلى دعم الصادرات الإماراتية والترويج للصناعات والمنتجات الوطنية في الأسواق اليابانية، لافتاً إلى أنّ دولة الإمارات تعد أكبر شريك تجاري خليجي مع اليابان؛ حيث تقوم باستيراد الحصة الأعلى من الصادرات اليابانية إلى دول الخليج العربي.

وأوضح أن دولة الإمارات تعتبر ثاني أكبر مزود لليابان بالنفط، وأحد أكبر مصدري الألومنيوم إليها.


تعليقات