مجتمع

الأحبابي: "يوم زايد للعمل الإنساني" تكريس لمعاني العطاء

الإثنين 2018.6.4 02:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 356قراءة
  • 0 تعليق
فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات بالإمارات

فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات بالإمارات

أكد فلاح محمد الأحبابي، رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات بالإمارات، أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان تمكن من ترسيخ مكانة الإمارات لتكون في مقدمة دول العالم على صعيد العمل الإنساني، ولا تزال بصماته الحاضرة تشهد على قيم العطاء والرحمة التي نشرها في كل أنحاء العالم.

وقال بمناسبة "يوم زايد للعمل الإنساني"، الذي يصادف 19 رمضان من كل عام: "إن يوم زايد للعمل الإنساني الذي تحتفي به الإمارات يأتي تكريمًا لذكرى الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كَرَّس معاني البذل والعطاء والمحبة والتسامح في نفوس أبناء الوطن جميعًا".

وأضاف: "إحياء يوم زايد للعمل الإنساني يشكل فرصة للعمل، وفق رؤية قيادتنا الرشيدة التي وجهت إلى جعل 2018 عاما لـ زايد الخير والعطاء نسعى من خلاله إلى تعميق مفهوم العمل الخيري والإنساني الذي رسخه فينا الوالد المؤسس، والذي لم يقتصر جوده وكرمه على شعبه فحسب، بل امتد ليشمل عددا كبيرا من شعوب العالم".

وأكد الأحبابي أن مبادرة "عام زايد" التي أعلنها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، تعد نموذجًا آخر للسير على نهج المؤسس، ودافعًا لنا جميعًا إلى بذل مزيد من العطاء وتركيز عملنا على تعزيز خدمة الوطن.

وتابع: "إننا في الدائرة نعمل بدورنا على الإسهام الفعال في تعميق الوعي المجتمعي بقضايا العمل الإنساني من خلال عدد من المبادرات التي بحثنا من خلالها آلية تفعيل الشراكة مع القطاع الخاص ودعمه، كي يكون شريكًا أساسيًا في مسيرة التنمية والتطوير، وممارسة دوره ضمن نطاق المسؤولية المجتمعية".

واختتم الأحبابي كلمته بالتأكيد على أن "يوم زايد للعمل الإنساني" يعزز نشر ثقافة العمل الاجتماعي والتطوعي في أجمل صوره في هذه الأيام الفضيلة، مضيفًا: "كما ندعو فيها للروح الطيبة لزايد الخير، سائلين المولى أن يسكنه فسيح جناته، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ربوع إماراتنا الحبيبة، وأن يحفظ لنا سبحانه وتعالى قيادة دولتنا وشعبنا الوفي".

تعليقات