ثقافة

اتحاد الكتاب الإماراتي: زايد عمل بإخلاص وتفان من أجل وطنه وشعبه

الأحد 2018.6.3 03:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 184قراءة
  • 0 تعليق
حبيب الصايغ رئيس اتحاد الكتاب الإماراتي

حبيب الصايغ رئيس اتحاد الكتاب الإماراتي

أكد اتحاد كتاب وأدباء الإمارات أن أثر القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، باق على مرور الزمن، فقد عمل بكل إخلاص وتفان من أجل وطنه وشعبه وأمته وحول الإمارات بما عمل ووهب إلى دولة عصرية تواكب بين الأصالة والمعاصرة وتحرز التقدم وفق خطط واستراتيجيات مدروسة وواعية تترجم رؤيته إلى مشاريع وبرامج عمل.

ولفت اتحاد الكتاب، في بيان، الأحد، بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف 19 رمضان من كل عام- إلى أن غرس القائد المؤسس يثمر اليوم هذه النهضة المباركة التي كرسها نحو خير الأرض والإنسان نهج الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات.

وقال حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، إن كتاب وأدباء ومثقفي الإمارات يتذكرون دائما وفي هذا اليوم بالذات فضل الزعيم الخالد على كل مناحي الحياة وعلى الحركة الثقافية خصوصا، حيث عد -طيب الله ثراه- التنمية الثقافية جزءا أصيلا وعزيزا من التنمية الشاملة وضمن لها سمتي التوازن والاستدامة.

وأطلق مبكرا المؤسسات المعنية بالتراث والمشتغلة بالتاريخ، وأولى حركة النشر عناية خاصة، ووجه منذ البواكير الأولى إلى تخصيص وزارة الإعلام والثقافة التي عملت على تكريس مفاهيم الثقافة في المجتمع على الصعيدين الثقافي والإعلامي.

وأضاف الصايغ أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عدّ الثقافة سؤالا شاملا فوجه الإدارات التنفيذية إلى الاهتمام بالشعر والنثر والسرد والتشكيل والموسيقى والغناء والفنون عامة، وشهد عهده الزاهر إقران نهضة الثقافة بنهضة التعليم ما كان له أكبر الأثر في تجسير المسافة بين المادي والمعنوي حيث لا فجوة بينهما ولا قطيعة بين الأجيال.

وقال الصايغ إننا "لا نزال نعيش نهضة الثقافة كما أسسها الشيخ زايد طيب الله ثراه، وكما ثبت أركانها وأضاف إليها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، وفي هذه المناسبة كما في كل يوم يجدد كتاب وأدباء الإمارات عهد الوفاء والانتماء مكرسين أقلامهم وأعمارهم لخدمة دولة الإمارات وشعبها العزيز الكريم ومخلصين لإرث زايد وحلم زايد، ومقدرين كل من ضحى من أجل الإمارات، وفي أول الموكب شهداء الإمارات الأبرار، موضحا أن الكتاب والأدباء ينطلقون اليوم إلى مستقبل الكتابة والإبداع من وعي وطني كبير يضعه في أفقه الأرحب التزامن مع عام زايد ومئوية زايد.

وأكد أن اتحاد كتاب وأدباء الإمارات يرى في مئوية القائد المؤسس فرصة عظيمة لتجديد العهد من جهة ولمضاعفة العمل المبدع الخلاق من جهة ثانية وبهذا الصدد فقد أنجز الاتحاد حتى الآن 100 فعالية ضمن "موسم مئوية زايد الثقافي" الذي أطلقه في أكتوبر الماضي وقد تنوعت الفعاليات بين الندوات الفكرية والأمسيات الشعرية والقصصية والنقدية إلى جانب الأمسيات الموسيقية والفنية ومعارض التشكيل.

تعليقات