مجتمع

مواصلات الإمارات تدخل الفرحة على 200 أسرة في يوم زايد للعمل الإنساني

الأحد 2018.6.3 02:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 461قراءة
  • 0 تعليق
مواصلات الإمارات تدخل الفرحة على 200 أسرة في يوم زايد للعمل الإنساني

مواصلات الإمارات تدخل الفرحة على 200 أسرة في يوم زايد للعمل الإنساني

نظّمت مواصلات الإمارات مجموعة من البرامج والمبادرات الإنسانية، بالتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني والذي يصادف 19 رمضان من كل عام، تحت شعار "حب ووفاء لزايد العطاء".

وقالت حنان محمد صقر المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المؤسسية في مواصلات الإمارات، إن هذا اليوم يخلد ذكرى رحيل رائد الإنسانية وفارس العطاء والعمل الخيري المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وهو يؤكد عمق التقدير الذي وهبه له شعبه بعد رحيله، ويرسخ قيم الوفاء والعطاء التي غرسها في قلوب أبناء شعب الإمارات والمقيمين على أرضها.

وأكدت صقر أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ترك بصمة تاريخية تتمثل في حب العمل الإنساني والخيري، وعلى نهجه عملت مواصلات الإمارات على ترسيخ النهج التطوعي والخيري لدى موظفيها، وتعزيزه عبر إطلاق عدد من المبادرات التي جرى تنفيذها بمشاركة الموظفين وأبنائهم، وبالتعاون والشراكة مع المؤسسات والجهات المختصة والخيرية في الدولة، وأهمها جمعية دار البر، وجمعية الإحسان الخيرية.


وأشارت المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المؤسسية، إلى أن جهود ومبادرات مواصلات الإمارات في هذا الجانب ومن خلال مبادئ مسؤوليتها الاجتماعية، لم تقتصر على يوم واحد فقط، بل هي مستمرة طوال أيام العام، مؤكدة أن الجميع يجدد العهد بأن العطاء سيتواصل والتلاحم المجتمعي والإنساني في مجتمع الإمارات سيكون أكثر تماسكا وفاعلية، من خلال مد يد العون لكل محتاج وتقديم المساعدات والمشاركة في الأعمال التطوعية، مؤكدة أن التلاحم المجتمعي العظيم والخير الذي يقدمه أبناء زايد جعل دولة الإمارات في مقدمة الدول المانحة للمساعدات الإنسانية.

وأوضحت صقر أن مواصلات الإمارات وتحديدا في يوم زايد للعمل الإنساني أدخلت الفرحة على نحو 200 أسرة من خلال مبادرة "نلبسهم لنفرحهم" والمتمثلة بتوزيع هدايا كسوة العيد لها من دور في بث روح التكافل والمودة والرحمة، وتخفيف الأعباء عن كاهل الأسر المستحقة والمتعففة، وإدخال الفرحة على قلوب الأطفال والأيتام والفئات المحتاجة من أبناء المجتمع، وكذلك فقد عملت المؤسسة على توزيع وجبات الإفطار على أكثر من 10 آلاف صائم خلال الشهر الفضيل، وتوزيع المير الرمضاني على 150 أسرة متعففة، إلى جانب دعم مبادرة "رمضان أمان" ومبادرة "أطعم تؤجر" من خلال نقل الوجبات الخاصة بالحملة عبر أسطول مركبات المؤسسة إلى مختلف مناطق الإمارات.


كما اشتملت برامج يوم زايد للعمل الإنساني على طرح مسابقة ثقافية داخلية للموظفين عن سيرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وتوزيع هدايا وجوائز قيمة للفائزين، بالإضافة إلى نشر مواد إعلامية في حسابات المؤسسة على مواقع التواصل الاجتماعي، تتضمن المقولات التاريخية والإنسانية التي قالها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مختلف المحافل والمناسبات.

تعليقات