مجتمع

"التوطين" الإماراتية تنجز 127 ألف معاملة لاستقدام العمالة المساعدة

الثلاثاء 2018.8.14 04:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 129قراءة
  • 0 تعليق
شعار وزارة الموارد البشرية والتوطين

شعار وزارة الموارد البشرية والتوطين

 أنجزت وزارة الموارد البشرية والتوطين في الإمارات نحو 127 ألف معاملة لاستقدام وتشغيل العمالة المساعدة تقدم بها المتعاملون من خلال مراكز الخدمة "تسهيل" و"تدبير" ومكاتب الطباعة المعتمدة من الوزارة على مستوى الإمارات في شهر يوليو الماضي.

وأكد خليل خوري وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد لشؤون العمالة المساعدة حرص الوزارة على تقديم خدمات متميزة تلبي تطلعات المتعاملين وتحقق سعادتهم وذلك من خلال حزمة من الضوابط والمعايير التشغيلية لعمل مراكز الخدمة وبما يتوافق مع معايير برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة.

"الموارد البشرية والتوطين" الإماراتية تقدم خدماتها بـ4 لغات

وأوضح خوري أن الوزارة أنجزت خلال شهر يوليو الماضي 127 ألف معاملة شملت 30499 معاملة في أبوظبي 25600 معاملة في العين 23551 معاملة في دبي 17939 معاملة في الشارقة 9996 معاملة في رأس الخيمة 6897 معاملة في الفجيرة 4998 معاملة في عجمان 3369 معاملة في أم القيوين و3850 في منطقة الظفرة.

وأشار إلى أن المعاملات المشار إليها تنوعت ما بين إذن دخول جديد وتجديد واستخراج تصاريح عمل جديدة واستخراج عقود عمل جديدة وتجديد وإلغاء عقود أخرى إلى جانب طلبات فتح ملفات وأخرى لتعديل أوضاع عمالة مساعدة بالإضافة إلى تسجيل بلاغ انقطاع عن العمل.

وقال إن 50% من المعاملات المشار إليها تم إنجازها من قبل الوزارة في أقل من ساعة، بينما استغرق إنجاز المعاملات الأخرى بين ساعة و72 ساعة، وذلك وفقا لطبيعة المعاملة الواردة إلى الوزارة التي تعمل على إرسال المعاملات المنجزة إلى شركائها في الإدارات العامة للإقامة وشؤون الأجانب المعنية لإتمام الإجراءات المطلوبة.. مؤكدا حرص كل الأطراف المعنية على تقديم الخدمات المتميزة للمتعاملين.

وبين أن الوزارة حرصت خلال جميع مراحل الانتقال التدريجي لملف العمالة المساعدة إليها على تنويع قنوات تقديم خدمات تسليم وطباعة المعاملات أمام المتعاملين عبر مراكز الخدمة "تسهيل" وبعض مكاتب الطباعة المعتمدة، وذلك بالتوازي مع تقديم كل الخدمات المرتبطة بالعمالة المساعدة من خلال مراكز الخدمة "تدبير" التي تم افتتاحها حتى الآن والبالغ عددها 17 مركزا تقدم الخدمات عبر 4 باقات تم تصميمها بما يتلاءم مع احتياجات ومتطلبات الأسر وأصحاب العمل وبأسعار محددة السقوف.

وأفاد بأن الخدمات التي تقدمها المراكز من خلال هذه الباقات تشمل فتح ملف للمتعامل واستخراج تصاريح وعقود العمل وتجديدهما وإلغائهما والإبلاغ عن الانقطاع عن العمل وسحب البلاغ إنجاز وجميع الأعمال الرسمية المتعلقة باستكمال مستندات العمالة المساعدة "الكشف الطبي والتأمين الصحي وبطاقة الهوية وتثبيت الإقامة" إضافة إلى استلام العمالة المساعدة عند وصولها إلى الدولة وتوفير السكن لها قبل تسليمها لمقر العمل.

وذكر أن خدمات "تدبير" تشمل توفير مركز دعم متخصص لضمان توازن العلاقة بين طرفي العلاقة وتوجيه وتوعية الطرفي بالحقوق والواجبات وتوجيه وإرشاد المتعاملين لمعرفة الجنسيات والمهن المتاح استقدامها من العمالة المساعدة.

ولفت خوري إلى أنه سيتم مع نهاية العام الجاري افتتاح 12 مركزا آخر للخدمة "تدبير" والتي تعمل وفق ضوابط ومعايير وشروط وهوية مرئية موحدة من شأنها توفير هذه الخدمات في وقت واحد وفي مكان واحد بما يحقق راحة المتعاملين ويضمن في الوقت ذاته حقوق طرفي علاقة العمل، وذلك بالشراكة بين الوزارة والقطاع الخاص الذي يدير هذه المراكز ويقدم الخدمات نيابة عن الوزارة وتحت إشرافها.

يذكر أن مهن العمالة المساعدة تشمل مستخدم بحار وحارسا وراعي سايس وصقارا وعاملا ومدبرة منزل وطباخا ومربية أطفال ومزارع بستاني ومدربا خاصا وممرضا خاصا ومدرسا خاصا ومندوبا خاصا ومهندسا وزراعيا خاصا وسائقا خاصا.

تعليقات