مجتمع

الرئيس الأرجنتيني يشيد بالجمعية العربية الإسلامية في ذكرى تأسيسها

الدرعي: التجربة الإماراتية في التعايش بين الثقافات محل فخر

الجمعة 2018.12.14 04:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 544قراءة
  • 0 تعليق
الجمعية العربية الإسلامية في الأرجنتين تحتفي بذكرى التأسيس

الجمعية العربية الإسلامية في الأرجنتين تحتفي بذكرى التأسيس

احتفلت الجمعية العربية الإسلامية في مدينة قرطبة الأرجنتينية بمرور 90 عاما على تأسيسها في المتحف الأثري "ماركيز دي سوبري مونتي" لمقاطعة قرطبة وسط حضور إماراتي متميز، في الحفل الذي شهد مشاركة عدد كبير من الدبلوماسيين من مختلف دول العالم.


وبهذه المناسبة، قال الشيخ عمر حبتور الدرعي مدير إدارة الإفتاء بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بدولة الإمارات، إن العلاقات بين دولة الإمارات وأمريكا اللاتنية ودول العالم عموماً تتمتع بعلاقات طيبة، مشيرا إلى أن التجربة الإماراتية في التعايش بين الثقافات محل فخر، وأن التميز الإماراتي نابع من الخطاب الديني المعتدل المتمسك بالوسطية.

وأضاف: "هناك 200 جنسية تعيش على أرض الإمارات في انسجام كامل، ولا يمكن لأي مجتمع العيش في استقرار دون تعددية ثقافية، وهذه تجربتنا بالإمارات".


ومن جهته، قال الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري، في كلمته خلال الاحتفال التي ألقاها نيابة عنه جورج أبوغوش عضو في الجمعية العربية الإسلامية: "نثمن جهود الجمعية العربية الإسلامية المبذولة في مدينة قرطبة الأرجنتينية، حيث إنها تساهم بشكل لافت في تعزيز العمل بقرطبة".


وتابع: "الجمعية عضو مهم، ولها دور فعال في المجتمع الأرجنتيني، ونقدر جهودها في حث الجالية المسلمة على القيام بدور فعال وإيجابي في المجتمع الأرجنتيني".


وقال جهاد سليمان رئيس الجمعية العربية الإسلامية في الأرجنتين: "أسست الجمعية على أسس توحيد الحوار، وماضينا المشرف ساهم في تطويرنا ومشاركتنا بإيجابية داخل قرطبة". 

وأوضح: "حريصون على تقديم الأفضل من أجل جاليتنا في قرطبة، ونؤمن بأن التعايش والسلام هما الطريق الوحيد للارتقاء".


تعليقات