سياسة

مذكرة تفاهم بين المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي وبرلمان المغرب

الإثنين 2019.3.11 09:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 367قراءة
  • 0 تعليق
الدكتورة أمل عبدالله القبيسي والحبيب المالكي خلال توقيع مذكرة التفاهم

الدكتورة أمل عبدالله القبيسي والحبيب المالكي خلال توقيع مذكرة التفاهم

وقّعت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، الإثنين، والحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب بالمملكة المغربية، مذكرة تعاون وتفاهم، لتفعيل التعاون البرلماني بينهما.

جاء التوقيع خلال جلسة مباحثات رسمية جمعت الدكتورة أمل القبيسي والحبيب المالكي، بحثا خلالها سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك في المجالات البرلمانية وأهمية تواصل التنسيق والتشاور بين المؤسسات البرلمانية في البلدين.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى تفعيل أطر التواصل وتبادل الرأي حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وتطوير العلاقات البرلمانية، من خلال تبادل الزيارات والفعاليات البرلمانية بين الجانبين، وبحث مجمل العلاقات الثنائية بين الإمارات والمغرب.


وخلال اللقاء أكد رئيس مجلس النواب المغربي أن مذكرة التعاون والتفاهم من شأنها فتح آفاق جديدة بين الإمارات والمغرب.

من جانبها أشارت الدكتورة أمل القبيسي إلى عمق العلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين، مؤكدة حرص المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، تعزيز وتطوير العلاقات الراسخة مع مجلس النواب المغربي لمواكبة ما تشهده العلاقات بين البلدين والشعبين من تطور ونمو في المجالات كافة.

وتشارك الدكتورة أمل القبيسي على رأس وفد من المجلس في أعمال الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، التي تعقد في مدينة الرباط بالمملكة المغربية، خلال الفترة من 11 إلى  14 مارس/آذار 2019.

تعليقات