سياسة

ملتقى أبوظبي الخامس.. السياسة الدولية باستراتيجية إماراتية

الجمعة 2018.11.9 01:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 307قراءة
  • 0 تعليق
علم الإمارات

علم الإمارات

سياسيون وصناع قرار وخبراء بارزون من مختلف أرجاء العالم، ضبطوا عقارب ساعاتهم على توقيت دولة الإمارات؛ استعدادا للمشاركة بفعاليات "ملتقى أبوظبي الاستراتيجي" الخامس.

حدث دولي تنطلق فعالياته بعد غد الأحد، ويتواصل على مدار يومين، في دورة خامسة تستضيفها العاصمة الإماراتية كما في كل عام، وينظمها مركز الإمارات للسياسات، وتتابعها "العين الإخبارية".

موضوعات مختلفة وقضايا إقليمية ودولية على أجندة الملتقى وتحت مجهر المشاركين فيه، سعيا نحو صياغة مخرجات من شأنها أن تشكّل قاعدة بيانات تصنع خارطة طريق القرارات والسياسات الدولية، وتسلط الضوء على العديد من القضايا الشائكة.

القوة.. جوهر السياسة الدولية

يمثل مفهوم القوة حجر أساس في العلاقات الدولية، ولهذا، يركز الملتقى هذا العام على بحث هذا المفهوم، بما في ذلك تفاعلاته وتحولاته وتبايناته وديناميّاته.

تناولٌ يهدف إلى تطوير فهم وتفسير أفضل للسياسة الدولية، والتنبؤ بتحولاتها المستقبلية على نحو أكثر دقة، بما يقلّص الفجوة بين التوقعات والإنجازات، ويمكّن بالتالي من تحديد عميق ودقيق لجميع المعطيات المتعلقة بسياسة تشكّل بوصلة التموقع الدولي.

الإمارات.. استراتيجية بناء القوة

لأول مرة، يتناول الملتقى موضوع الاستراتيجية الإماراتية لبناء القوة.

وتتبنى الإمارات استراتيجية القوة الناعمة، من خلال منظومة عمل وطنية شاملة ترمي إلى تعزيز سمعة دولة الإمارات، إقليمياً ودولياً، وعلى المستويين الرسمي والشعبي.

ولأن قوة الدول لا تقاس بالضرورة عسكريا، تسعى الإمارات إلى تكريس مكانتها قوة اقتصادية وثقافية وإنسانية وحضارية، وتعزيز صورتها دولة منفتحة على الثقافات والحضارات.

وعلاوة على ذلك، تُغطّي جلسات الملتقى السياسات الأمريكية والروسية والصينية والأوروبية والهندية والأفريقية، ضمن سياق تباينات القوة.

العالم العربي وتركيا و"صفقة القرن"

موضوعات أخرى ستكون على أجندة الملتقى، حيث سيناقش المشاركون الأوضاع في العالم العربي، والاستراتيجيات والسياسات التركية، وما تسمى «صفقة القرن».

كما تتناول جلسات الملتقى نهاية خرافة القوة والدور لكلٍّ من إيران وقطر.

ومثل الدورات الأربع السابقة، يُمثّل الملتقى في دورة هذا العام فرصةً فريدةً لتبادل الأفكار والآراء حول قضايا النظامَين الدولي والإقليمي مع سياسيين وصانعي سياسات وخبراء بارزين ومديري مراكز تفكير من مختلف أرجاء العالم.

تعليقات