مجتمع

الإمارات تستعرض مستقبل صناعة مستحضرات التجميل الحلال الثلاثاء

السبت 2017.5.13 03:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1191قراءة
  • 0 تعليق

تنطلق في دبي ، يوم الثلاثاء المقبل، فعاليات الدورة الثانية من المنصة العالمية لصناعة الحلال المنعقدة في دولة الإمارات تحت شعار "دفع مستقبل صناعة مستحضرات التجميل الحلال نحو العالمية"، تحت رعاية وحضور الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير الدولة، رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات". 

وتنظم الفعالية في فندق كونراد دبي، وستتضمن جلسات متخصصة لبحث وتطوير صناعة مستحضرات التجميل الحلال، وأخرى ستناقش تعزيز ثقة المستهلك في هذه المنتجات، وأنظمة المطابقة ومسح الأسواق، ونظام المطابقة الخليجي الجديد لمستحضرات التجميل، وصولاً إلى تبادل الخبرات والتجارب ونقل المعرفة بين الشركات الحاصلة على العلامة الوطنية للحلال، والجهات المعنية بمنح شهادات الحلال، بما يعزز من تجارب هذا القطاع الواعد.

ويأتي تنظيم هذه الفعالية، بعد النجاح اللافت الذي حققته الدورة الأولى من المنصة العالمية لصناعة الحلال، التي استضافتها "مواصفات" في شهر فبراير الماضي، والتي تناولت استشراف مستقبل تجارة الأغذية والمشروبات الحلال، وحضرها أكثر من 300 مسؤول وصانع قرار وخبير إقليمي ودولي حول العالم، كذلك على خلفية مشاركة "مواصفات" في الدورة الثانية والعشرين لمعرض "عالم الجمال في الشرق الأوسط 2017" الذي تنطلق فعالياته في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض ويستمر ثلاثة أيام بمشاركة مئات العارضين المحليين والإقليميين والدوليين، من أكثر من 60 دولة.

وتستهدف "مواصفات" تعريف المشاركين وزوار المعرض بخطط الهيئة والمواصفات القياسية التي تطبقها في هذا القطاع الحيوي وأنشطتها الحالية والمستقبلية في هذا القطاع، إذ يوفر المعرض منصة مثالية لالتقاء المنتجين والمصنعين والتجار والمهتمين بقطاع التجميل والعناية الشخصية في المنطقة، ويتم خلاله إطلاق أحدث المنتجات فيما يوفر مؤشرات لاتجاهات هذه الصناعة عالمياً.

 وتنظم الهيئة هذا الحدث في وقت يتوقع فيه أن يبلغ حجم الإنفاق العالمي للمستهلكين على مستحضرات التجميل، إلى نحو 290 مليار درهم (80 مليار دولار) بحُلولِ العام 2020، فيما تواكب "مواصفات" مستجدات هذا القطاع، إذ تبنت الهيئة قبل أعوام، أول مشروع لمواصفة قياسية من نوعها لمستحضرات التجميل الحلال على المستوى الإقليمي.

وإضافة إلى ذلك، فإن وجود "المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال" في إمارة دبي، يعزز مكانة الدولة لتكون مرجعاً عالمياً لأفضل الممارسات على صعيد اعتماد "الحلال" وسيتيح للدولة إمكانية مساندة وتشجيع الكثير من الدول النامية من أجل إنشاء أجهزة متطورة للاعتماد بقطاع (الحلال) من خلال استفادتها من تجربة الإمارات الثرية في هذا المجال.


تعليقات