مجتمع

"الصحة الإماراتية" تنظم منتدى الاقتصاد الدوائي الخليجي

الخميس 2017.9.28 10:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 479قراءة
  • 0 تعليق
منتدى الاقتصاد الدوائي الخليجي

منتدى الاقتصاد الدوائي الخليجي

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، منتدى الاقتصاد الدوائي الخليجي، برئاسة الدكتور أمين حسين الأميري، الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، نائب رئيس اللجنة العليا للتسجيل والتسعيرة الدوائية، وحضور ذياب الرشيدي، القنصل العام لدولة الكويت في دبي، وعمر السيد، الوكيل المساعد للدواء والغذاء بوزارة الصحة الكويتية؛ وذلك بهدف تعزيز فهم الاقتصاد الصحي في المنطقة ومناقشة جملة من القضايا والتحديات المرتبطة بتمويل الرعاية الصحية لضمان نجاح الابتكار وتعزيز فرص الوصول في مجال الأدوية ودعم الصناعات الدوائية واقتصاديات الدواء.

وشارك في المنتدى الذي عقد يومي 27 و28 سبتمبر / أيلول الجاري، مجموعة من صنّاع القرار من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، والجهات الصحية التنظيمية، ومقدمي خدمات الرعاية الصحية، والمتخصصين في الرعاية الصحية، وشركات التأمين الصحي، وشركات الأدوية والأوساط الأكاديمية في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتشتمل الاقتصادات الدوائية على أدوات متعددة، بما في ذلك تسعير المنتجات المبتكرة بطريقة تتناسب مع احتياجات وأولويات نظام الرعاية الصحية وتحليل تكلفة الاستخدام والتكلفة وتأثير الميزانية، اعتماداً على احتياجات مؤسسة الرعاية الصحية.

وأكد الدكتور أمين الأميري، أن المنتدى يمثل منصة معرفية وعلمية تضبط الإجراءات التنظيمية لتقييم الجوانب السريرية والاقتصادية للمنتجات الصيدلانية والخدمات والبرامج وغيرها من تدخلات الرعاية الصحية، لتزويد صانعي القرار في الرعاية الصحية ومقدمي الخدمات والمرضى بمعلومات قيمة لتحقيق أفضل النتائج وتوزيع موارد الرعاية الصحية.

وأوضح أن البيانات التي يتم الحصول عليها من الاقتصاد الدوائي تتمتع بقدرة التأثير على العديد من المجالات مثل السياسات الصحية واستيراد وتصدير المنتجات الصحية والصيدلانية والتكنولوجيات والتخطيط لخدمات الرعاية الصحية المستقبلية بما فيها التأمين الصحي.

وأشار إلى أن حجم سوق الأدوية الإماراتية بلغ 9.61 مليار درهم "2.62 مليار دولار أمريكي" في 2016، بما يعادل 16% من إجمالي استثمارات الرعاية الصحية، بينما سيكون النمو المتوقع بين أعوام "2016 – 2021" من 9.61 إلى 14.11 مليار درهم، وترتفع تكلفة الفرد في المدة "2015 – 2021" من 283 دولار إلى 364 دولار.

وأوضح أن قيمة الصادرات الدوائية ارتفعت من 3.45 إلى 4.39 مليار دولار، كما ارتفعت قيمة الواردات الدوائية من 14.4 إلى 18.32 مليار درهم حتى نهاية عام 2016. 

من جانبه، قال جان بول شوير، رئيس ومدير عام شركة "سانوفي" بمنطقة الخليج، إن "سانوفي" ملتزمة بالشراكة مع الحكومة والهيئات الصحية؛ للعمل من أجل تحقيق حلول صحية فعالة من حيث التكلفة والعلاجات المبتكرة في دول مجلس التعاون الخليجي، وتسعى إلى دعم جهود وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالإمارات، نحو تطوير البرامج التي تساعد على تعزيز مهارات المتخصصين في الرعاية الصحية من أجل تحسين إدارة الأمراض، وتنفيذ أنشطة التوعية الصحية الوطنية، وتحسين التعليم والتدريب في مجال الاقتصاد الدوائي.

تعليقات