صحة

"الصحة الإماراتية" تحتفي بـ"يوم زايد للعمل الإنساني"

الإثنين 2018.6.4 08:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 175قراءة
  • 0 تعليق
شعار وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات

شعار وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية فعاليات وأنشطة متنوعة احتفاء بـ"يوم زايد للعمل الإنساني" الذي يصادف 19 من شهر رمضان المبارك وتزامنا مع الاحتفال بـ"مئوية زايد" والتذكير بأعمال المغفور له الشخ زايد بن سلطان آل نهيان الخيرة والإنسانية وتسليط الضوء على القيم النبيلة التي جسدها من خلال أعمال الخير والعمل الإنساني والمساعدات للمحتاجين من مختلف الدول والأديان.

حضر الفاعلية الدكتور حسين عبدالرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية وعدد من مديري الإدارات والمسؤولين والموظفين في الوزارة. 

وأكد "الرند" أهمية الاحتفاء بـ"يوم زايد للعمل الإنساني" وفق توجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، للمحافظة على إرث الشيخ زايد في العطاء وإغاثة المحتاج ومد يد العون لجميع المنكوبين في كل بقاع الأرض، بعد أن أصبحت الإمارات في عهده من أهم الدول المساهمة في المساعدات الإنسانية والإغاثية على مستوى العالم، وأكبر جهة مانحة قياسا إلى الدخل الوطني.

ولفت في كلمته خلال الحفل إلى أن إعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بأن يكون عام 2017 عاما للخير يمثل امتدادا لنهج زايد الذي علّمنا تقديم المساعدة والخير إلى الجميع بلا مقابل وبذل العطاء بلا حدود.

وأشار إلى المبادرات الخلاقة التي أطلقتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع في إطار المسؤولية المجتمعية ومنها مبادرة "ساعدني اسمع" لمساعدة الأطفال فاقدي السمع من عمر 6 أشهر إلى عمر 4 سنوات من المقيمين في الدولة، منوها إلى أن عملية زراعة القوقعة الواحدة تتكلف ما بين 150 ألفا و200 ألف درهم، وتم التمكن عبر هذه المبادرة من مساعدة الأطفال فاقدي السمع من غير المواطنين ومن ذوي الدخل المحدود الذين لا تستطيع عائلاتهم تحمل النفقات العلاجية بتوفير نفقات العلاج مجانا. 

وأشار الرند إلى أهمية استمرار مبادرة "ساعدني اسمع" في عام زايد نظرا لمكانة المغفور له ورؤيته وقيمه العظيمة وتخليدا لإرثه بوصفه رمزا للإنسانية وفعل الخير وإسعاد المحتاجين حيث سيكون عام 2018 أغلى الأعوام على قلوب الجميع بمعانيه الطيبة التي سيكون عنوانها "زايد الخير" القائد الوالد المؤسس الذي صنع التاريخ وغرس الخير والتسامح والطيبة والعدل لتستكمل القيادة الرشيدة من بعده مسيرة البناء والعطاء لرفعة الوطن وازدهاره. 

وألقى الدكتور محمد السويدي، رئيس قسم الشرطة المجتمعية في القيادة العامة لشرطة عجمان، كلمة عن مآثر الشيخ زايد في مجال العمل الإنساني، وتشجيع العمل الطوعي مشيرا إلى استفادة الملايين الذين عانوا الطوارئ والأزمات والحروب من أيادي الشيخ زايد البيضاء كما وفرت مبادرات زايد الغذاء والملبس والبنى التحتية في مجالي الصحة والتعليم في شراكات مع منظمات عالمية تابعة للأمم المتحدة ومنظمات النفع العام لتطبيق أفضل الممارسات في العمل الإنساني من خلال العمل المؤسسي. 

وتضمنت فقرات الحفل حوارا مع الأطفال وأسرهم من الذين استفادوا من مبادرة "ساعدني اسمع" وكيف غيرت هذه المبادرة حياة أطفالهم بشكل إيجابي وأسعدتهم.. ثم ألقى الشاعر عتيق الكعبي من موظفي الوزراة قصيدة معبرة من وحي المناسبة العظيمة تحت عنوان "في حب زايد". 

وفي ختام الحفل كرم الدكتور حسين الرند الشركاء والفاعلين في مبادرة "ساعدني اسمع" من الكوادر الطبية والفنية والشركات الراعية وتوزيع هدايا على الأطفال وكوبونات إفطار لفريق المبادرات المجتمعية ودرع تكريم للشاعر وكل الجهات والأشخاص المساهمين. 

وبمناسبة "يوم زايد للعمل الإنساني" تواصل ديوان وزارة الصحة ووقاية المجتمع في أبوظبي مع هيئة الهلال الأحمر الاماراتي لتخصيص كاونتر للهلال الأحمر يقوم بتقديم قسائم خيرية تغطي مشاريع الهلال داخل وخارج الدولة.. بينما قام مستشفى مسافي بتفعيل مبادرة "فطوركم علينا " بتوزيع وجبات الفطور لمترددي قسم الطوارئ والأقسام الداخلية في المستشفى.

وفي منطقة أم القيوين الطبية تم توزيع سلال رمضانية لإسعاد العمال وتكريم المتطوعين ومشاركة جميع موظفي إدارة الطب الوقائي بمبلغ مالي لحفر بئر عن روح الشيخ زايد في إحدى الدول النامية.

تعليقات