اقتصاد

الإمارات تشارك في معرض "سلاش" بفنلندا

الأربعاء 2018.11.28 04:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 113قراءة
  • 0 تعليق
الإمارات تشارك بوفد من رواد الأعمال بمعرض "سلاش"

الإمارات تشارك بوفد من رواد الأعمال بمعرض "سلاش"

تشارك دولة الإمارات في أعمال معرض "سلاش للابتكارات 2018"، الذي تستضيفه سنويا العاصمة الفنلندية هلسنكي خلال الفترة من 3 حتى 5 ديسمبر/كانون الأول المقبل، ويشهد مشاركة وحضور نخبة من المسؤولين وأصحاب الشركات والمستثمرين والمبتكرين ورواد الأعمال من فنلندا ومختلف أنحاء العالم.

وتأتي مشاركة الإمارات ضمن الزيارة الرسمية التي تنظمها وزارة الاقتصاد لوفد اقتصادي وتجاري واستثماري موسع إلى جمهورية فنلندا، للمشاركة في أعمال المعرض وعقد عدد من اللقاءات مع ممثلي القطاع الخاص ورجال الأعمال والمستثمرين وتنظيم زيارات ميدانية إلى مقرات حاضنات الابتكار وعدد من الشركات الحديثة والناشئة، للاطلاع على أفضل الممارسات والتقنيات التكنولوجية المتبعة بما يخدم توجهات الدولة في هذا الصدد.

يضم وفد دولة الإمارات المشارك نحو 40 ممثلا من جهات اتحادية ومحلية، إلى جانب مستثمرين ومبتكرين ورواد أعمال من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

ويعد معرض "سلاش للابتكارات" منصة مثالية لالتقاء المستثمرين والمبتكرين، وتسهيل عقد الاجتماعات بين الممولين ورواد الأعمال، إذ يهدف المعرض إلى التحول إلى أكبر تجمع دولي لرواد الأعمال والمبتكرين وأصحاب الشركات الحديثة والناشئة.

ويشهد معرض "سلاش هلسنكي 2018" وجود نحو 20 ألف مشارك، من بينهم 2600 شركة حديثة وناشئة ونحو 1600 مستثمر وأكثر من 600 ممثل لمؤسسات وجهات إعلامية.

وقال عبدالله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، إن معرض "سلاش" من المنصات الدولية الرائدة التي تعمل على الربط فيما بين المستثمرين والمبتكرين ورواد الأعمال وأصحاب الشركات الحديثة والناشئة، لعرض الابتكارات والتكنولوجيا الحديثة وسبل تحويلها إلى مشاريع ومنتجات تجارية.

وأضاف آل صالح أن وزارة الاقتصاد تحرص على تقديم كل أشكال الدعم الممكنة لرواد الأعمال والمبتكرين، للنفاذ إلى الأسواق الخارجية، والاطلاع على فرص استثمار منتجاتهم والترويج لها بتلك الأسواق، وإمكانات فتح شراكات جديدة ونقل المعرفة والتكنولوجيا، بما يصب في خدمة الأهداف الاستراتيجية للدولة ومحددات رؤية الإمارات 2021.

وتابع أن دولة فنلندا حققت خطوات واسعة فيما يتعلق ببناء قدراتها في مجالات الابتكار وتطوير الحاضنات للشركات الناشئة وتبني نماذج للربط بين المراكز البحثية والمخترعين والشركات التجارية، مشيرا إلى أن دولة الإمارات تتطلع لتعزيز أوجه التعاون المشترك مع فنلندا في تلك المجالات خصوصا في ظل العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع البلدين.

وأضاف أن حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين الإمارات وفنلندا سجلت نهاية 2017 نحو 400 مليون دولار، وهو ما يعكس أهمية تعزيز الجهود المشتركة للارتقاء بمستوى التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي إلى مستويات متقدمة تترجم الإمكانات التي يتمتع بها الجانبان. ويشكل قطاع ريادة الأعمال والشركات الناشئة من أبرز القطاعات المرشحة لتنمية الشراكة بين البلدين وتبادل الخبرات والتجارب والاطلاع على أفضل الممارسات.

وبدوره، قال محمد ناصر حمدان الزعابي مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة الاقتصاد الإماراتية، إن الوزارة حرصت على ضم أكبر عدد ممكن من المخترعين ورواد الأعمال والمستثمرين وأصحاب الشركات الناشئة في الوفد المشارك من الدولة في معرض سلاش، وذلك ضمن جهود الوزارة لإتاحة المجال أمام المبتكرين، للاطلاع على أفضل الممارسات الدولية فيما يتعلق بالابتكار وسبل الربط مع المؤسسات التجارية، إلى جانب إتاحة المجال أمام المبتكرين لعرض وترويج منتجاتهم، والاطلاع على فرص الشراكات المطروحة.

إلى ذلك، عقدت وزارة الاقتصاد اجتماعا تحضيريا لمناقشة برنامج الزيارة وأجندة المعرض وسبل تعظيم الاستفادة من فعالياته، فضلا عن جدول اللقاءات والزيارات الميدانية التي تشملها الزيارة وفرص عقد الاجتماعات الثنائية مع الشركات الفنلندية والأوروبية المشاركة بالمعرض.

تعليقات