اقتصاد

الإمارات: استثمارات السياحة متوقع ارتفاعها إلى 74 مليار درهم في 2027

كلمة لممثل الإمارات باجتماع وزراء السياحة العرب في القاهرة

الأربعاء 2017.12.6 07:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 491قراءة
  • 0 تعليق
617 ألف فرصة عمل يوفرها قطاع السياحة بالإمارات

617 ألف فرصة عمل يوفرها قطاع السياحة بالإمارات

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في أعمال الدورة العشرين لمجلس وزراء السياحة العرب التي عقدت، الأربعاء، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية برئاسة فلسطين وحضور وزراء السياحة العرب أو من يمثلهم. 

ترأس وفد الإمارات محمد خميس المهيري، مستشار وزير الاقتصاد لشؤون السياحة، وضم الوفد صالح محمد الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية بعجمان، وأحمد الريس من البرنامج الوطني للسياحة.

وأكد المهيري أن المشاركة في اجتماع الأربعاء تعكس الحرص على العمل يداً بيد لرسم مستقبل أفضل للسياحة العربية وتعزيز التعاون، للارتقاء بدوره في إمداد اقتصاداتنا بمقومات جديدة للتنوع والتنافسية والنمو المستدام.

وأشار في كلمة له خلال الاجتماع إلى أن السياحة أثبتت نفسها كإحدى الركائز الرئيسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في مختلف الدول، مشدداً على أن هذا القطاع ما زال يشهد نمواً متزايداً عاماً بعد عام وتدخل في نطاق كل فترة مدن ومقاصد سياحية جديدة ومتميزة.

ونوه إلى أن السياحة تسهم بنحو 10% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، كما أنها تستحوذ على أكثر من 9% من‏ القوى العاملة في العالم وعلى 30% من صادرات الخدمات و7% من إجمالي الصادرات العالمية.

وأضاف أن هذه الأرقام والمؤشرات تقدم دليلاً واضحاً حول الإمكانات الضخمة التي ينطوي عليها قطاع السياحة وقدرته على أن يكون محركاً قوياً ومستداماً لجهود التنمية والتطوير في البلدان العربية وجسراً نحو تحقيق الازدهار الذي تنشده المجتمعات العربية.

وأشار إلى أن المنطقة العربية تمثل إحدى الوجهات المؤهلة، لتكون ضمن المقاصد السياحية الرائدة في العالم، وذلك على الرغم من جميع التحديات التي تمر بها، نظراً لعوامل الجذب والمقومات السياحية الهائلة التي تمتلكها من تاريخ وآثار وتنوع طبيعي وغنى ثقافي وحضاري وكفاءات بشرية.

ونوه إلى أن دولة الإمارات تتمتع بمقومات سياحية متميزة وجاذبة في مقدمتها التنوع الطبيعي والموروث الثقافي الغني والبنية التحتية المتطورة والداعمة لهذا القطاع مثل شبكات ومرافق النقل الجوي والبحري والبري المتطورة وقطاع طيران قوي وناقلات وطنية عملاقة ومنافسة عالمياً، واستخدام واسع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فضلاً عن سلسلة رائدة من الفنادق والمرافق السياحية الراقية في ظل حالة راسخة من الأمن والاستقرار وثقافة الانفتاح والعيش السلمي.

ولفت إلى أن المؤشرات التي حققتها السياحة الوطنية بحسب تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي، تشير إلى ملامح غير مسبوقة تشهدها السياحة الإماراتية خلال السنوات الماضية.

وأوضح أن نسبة المساهمة الإجمالية للقطاع في الناتج المحلي الإجمالي لعام 2016 نحو 21.1%، ومن المتوقع أن تزيد هذه النسبة بمعدل 4،9% خلال السنوات العشر المقبلة. مشيراً إلى أن قطاع السياحة يوفر نحو 617 ألف فرصة عمل في مختلف إمارات الدولة وتمثل نحو 10،4% من إجمالي قوة العمل، ويتوقع أن تزيد هذه المساهمة بنسبة 1،8% ‏مع نهاية العام الجاري. فيما بلغت الاستثمارات السياحية بالدولة 26،2 مليار درهم تعادل نسبته 7% من إجمالي الاستثمارات بالدولة خلال عام 2016، ومن المتوقع أن تصل إلى 74،5 مليار درهم بحلول عام 2027.

وزادت نسبة الزوار إلى الإمارات من عام 2016 بنحو 5،5% مقارنة بعام 2015 ليصل عددهم إلى 24،8 مليون زائر أنفقوا نحو 110 مليارات درهم، ويتوقع أن يرتفع هذا الإنفاق إلى 113،4 مليار درهم مع انتهاء العام الجاري. وتشير التوقعات إلى ارتفاع أعداد الزوار الدوليين إلى 31،45 مليون في عام 2027 بمعدل إنفاق يبلغ 184 مليار درهم.


تعليقات