اقتصاد

الإمارات تتصدر المنطقة في الإنفاق على الرعاية الصحية

الأربعاء 2017.12.6 01:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 633قراءة
  • 0 تعليق
 القطاع الصحي في الإمارات أصبح قادراً على التنافس دوليا

القطاع الصحي في الإمارات أصبح قادراً على التنافس دوليا

توقع تقرير كويتي تضاعف حجم قطاع الرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي، بما يزيد على 4 مرات حتى العام 2025، وأن يرتفع حجم الاستثمار فيه ليصل إلى 125 مليار دولار. 

وأشار تقرير شركة المزايا القابضة إلى احتلال قطاع الرعاية الصحية لدى دول مجلس التعاون الخليجي أهمية متزايدة من قبل القطاعين الحكومي والخاص، انعكست آثاره على واقع الاستثمار ضمن هذا القطاع المهم والحيوي.

وأضاف "القطاع الصحي على مستوى دول المنطقة شهد تركيزاً استثمارياً منقطع النظير خلال السنوات القليلة الماضية، وبشكل خاص لدى دولة الإمارات العربية المتحدة".

وتابع "التطور المسجل على القطاع الصحي الإماراتي جاء لما تضمنه من تطوير كبير على الخدمات المقدمة من القطاعين الحكومي والخاص على حد سواء، موضحاً أن القطاع الصحي الإماراتي وبالإمكانات القائمة والاستثمارات الضخمة يحتل المرتبة الأولى على مستوى المنطقة في هذا المجال".

 وقال التقرير  "هذا القطاع أصبح قادراً على التنافس على المستوى الدولي، بحيث تشير البيانات المتداولة إلى أن القطاع سيحقق نسب نمو تصل إلى 12% بحلول العام 2020".

وأفاد أن قطاع الرعاية الصحية يحافظ على مكانته من الإنفاق الحكومي خلال السنوات الأخيرة، وبنسب نمو تتناسب ومتطلبات الحفاظ على قطاع صحي كفؤ، إذ أظهرت الميزانية الاتحادية للعام 2017 استحواذ القطاع على 4.2 مليار درهم وبنسبة 8.6% من إجمالي الموازنة، وبـ 4.5 مليار للعام 2018 وبنسبة 7.6% من إجمالي الميزانية الاتحادية، فيما يقع القطاع في قلب الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، للوصول إلى نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية.

ونوه التقرير بأن قطاع الرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي قطع شوطاً كبيراً باتجاه العالمية والتحديث والتطوير، ولا يزال الطريق طويلاً لتحقيق التكامل والشمول على الخدمات الصحية والنجاح في خطط التحول من الرعاية إلى الوقاية، ومن ثم من قطاع خدمات صحية محلية إلى خدمات سياحية علاجية، تمكنه من استقطاب الاستثمارات أولاً، ومن ثم استقطاب طالبي العلاج من جميع أنحاء العالم


تعليقات