سياسة

صحف الإمارات تحتفي بيوم الشهيد: ذكرى رجال جادوا بأرواحهم

الجمعة 2017.12.1 12:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 573قراءة
  • 0 تعليق
صحف الإمارات

صحف الإمارات

اهتمت صحف الإمارات الصادرة، الجمعة، في افتتاحياتها بإحياء دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا لذكرى "يوم الشهيد" التي تصادف الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام اعترافا بما بذل الشهداء من مهج وما قدموا من حسن صنيع في سبيل أن يحيا الوطن عزيزا كريما منيعا مهابا وتكريما لأرواح رجال آمنوا بوطنهم وقيمه ومواقفه واستعدوا ليوم يناديهم فيه الواجب فيسارعون مقدمين غير هيابين؛ لأنهم باستشهادهم يحمون الحياة الكريمة لشعبهم وتزداد دولتهم مناعة وحصانة وقوة.. إلى جانب مواصلة قطر ادعاءاتها الزائفة ومؤامراتها تجاه الدول المقاطعة لها. 

 فمن جانبها، وتحت عنوان "هاماتنا شامخة" قالت صحيفة "الاتحاد" في افتتاحيتها :"لم يغادرونا وسيظلون يسكنون ذاكرة كل بيت وكل بقعة من أرضنا الخيرة.. هذا حق نطق به الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وهو يشارك في دقيقة الدعاء بمناسبة الاحتفاء بيوم الشهيد".. وأضافت: "نعم لم ولن يغادرونا.. هؤلاء الشهداء الأبرار معنا ونحن جميعا معهم.. أمهاتهم وأسرهم وذووهم في قلوب وعقول القيادة والشعب.. فهم صانعو المجد.. وهم الذين جعلوا الإمارات أعظم وأقوى بتضحياتهم.. هم الذين نراهم في كل خفقة قلب وكل شموخ رايتنا الخفاقة.. هم الذين زادوا البيت توحدا وتلاحما وتماسكا".

    من ناحيتها قالت صحيفة "الخليج" في افتتاحيتها تحت عنوان "الإمارات في واحة الكرامة: "واحة الكرامة" الاسم والرسم والعنوان حيث واحة الكرامة في قلب عاصمة الكرامة أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي عبقرية المكان يقال الكثير مما لا يتسع له المجال، ولكل مقام مقال، لكن المقام مقام المجد والفخر والاعتزاز، فواحة الكرامة، النصب التذكاري لشهداء الإمارات الأبرار، مكانها نعم أبوظبي، لكن قلوب الإماراتيين، في الوقت نفسه، مكانها.

   وأكدت "الخليج" أنه في واحة الكرامة، على مقربة من جامع الشيخ زايد الكبير وضريح القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في ظل توجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، احتشد أهل الإمارات وفي الطليعة أهالي الشهداء، وفي الطليعة منهم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.. كان احتفاء الإمارات، دولة ووطنا وقيادة وشعبا، بشهدائنا الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن، ودفاعا عن القيم والمقدسات.

  وقالت إن علينا جميعا أن نعمل.. وكل من خلال موقعه ودوره نحو إنجاح مساعي قيادتنا إلى المزيد من التقدم، وإنجاح فكرة الشراكة بين الحكومة والمجتمع والقطاعات الأهلية والخاصة، مع التذكير الواجب بالاستحقاقات المعلنة، وعلى رأسها استحقاق الإمارات 2021، وأبوظبي 2030، ومئوية الإمارات "2071 ".

  ونوهت "الخليج " في ختام افتتاحيتها إلى أنه يبقى بعد ذلك كله ضرورة التركيز على رمزية لقاء أمس التي بلغت مبلغ رقيها بين الشكل والجوهر: حكام الإمارات في واحة الكرامة، والجهة حب الإمارات، والبوصلة كلمة الإمارات الواحدة.

  وتحت عنوان "أيام الوطن الخالدة" قالت صحيفة "الوطن" في افتتاحيتها: "كانت وقفات خشوع مهيبة عبر فيها أبناء الوطن وكل من يقيم على هذه الأرض المباركة عن عظيم تقديرهم وإجلالهم لتضحيات شهداء الإمارات الأبرار في سبيل أمن وسلامة واستقرار المنطقة برمتها وفداء للحق والواجب الذي كانوا أهله، حيث لبوا نداء "الشقيق المستجير" وقدموا أعظم وأطهر التضحيات لأنهم أصحاب حق وينطلقون في مواقفهم من أصالتهم وثوابتهم والوطنية الحقة التي كانوا خير ممثل لها، فهم أبناء هذه الأرض المباركة وترجموا ولاءهم ووفاءهم لها تضحية لا أقدس ولا أشد منها برا بوطنهم ودينهم وقيمهم.

  وقالت الصحيفة في ختام افتتاحيتها إنه في يوم الشهيد نقول للأبطال إنكم منارات، وسيركم مناهج نسير عليها ونورث مواقفكم البطولية وعز صنائعكم للأجيال إن هذا الوطن الشامخ الأبي العزيز سيبقى بهمة رجال عاهدوا فصدقوا ووعدوا فكانوا عند ظن وطنها بهم.

تعليقات