مجتمع

الهلال الأحمر الإماراتي يدشن بئرين ارتوازيين بصحراء حضرموت

الجمعة 2017.7.14 09:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 528قراءة
  • 0 تعليق
الهلال الأحمر الإماراتي يدشن بئرين ارتوازيين في حضرموت

الهلال الأحمر الإماراتي يدشن بئرين ارتوازيين في حضرموت

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي اليوم الجمعة، بئرين ارتوازيين بصحراء حضرموت لتوفير مياه الشرب النقية للمواطنين اليمنيين، ضمن حزمة من مشاريع البنية التحتية التي تدعمها دولة الإمارات لتأمين احتياجات سكان المناطق الصحراوية التي تعاني من شح المياه وانعدام المشاريع الحكومية في قطاع المياه الحيوي.

وعبر عصام حبريش الكثيري -وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء- عن شكره وتقديره لدولة الإمارات وهيئة الهلال الأحمر على جهودها الخيرة وإسهاماتها المتميزة في حضرموت على أكثر من صعيد تنموي وإغاثي، خاصة فيما يتعلق بإعادة تأهيل البنية التحتية بحضرموت، إضافة إلى الجوانب المتعلقة بالمشاريع الإغاثية والصحية ومشاريع التعليم وغيرها.

وقال الكثيري: "نحتفل اليوم بتدشين بئرين ضمن مشروع 18 بئرا سينفذها الهلال الأحمر الإماراتي كهدية من دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة"، منوها بأن هذه الآبار تعتبر شريان الحياة لسكان مناطق الشريط الصحراوي.

من جانبه، أوضح حمدان المنهالي مشرف مشاريع الهلال الأحمر الإماراتي بوادي وصحراء حضرموت أن افتتاح البئر الأول جرى في منطقة "عيوه" بمديرية ثمود، والبئر الآخر افتتح بمنطقة الضربين بمديرية رماه بصحراء حضرموت.

وأكد أن تدشين البئرين سيعزز ويزيد الكميات المنتجة من المياه بهذه المناطق التي تنعدم فيها مشاريع المياه، الأمر الذي اضطر آلاف البدو لمغادرة مناطقهم لقلة المياه وانعدامها أحيانا.. لافتاً إلى أن هذا المشروع الحيوي يأتي ضمن اهتمام دولة الإمارات بمشاريع البنية التحتية بحضرموت، وتخفيفاً لمعاناة المواطنين اليمنيين.

وأوضح أن المشروع متكامل، حيث يشمل إلى جانب حفر الآبار توصليها بخط الضخ وتوريد وتركيب وحدات الضخ.

وقال المنهالي إن هيئة الهلال الأحمر تسعى بشكل حثيث لحل مشكلات نقص المياه وندرتها في صحراء حضرموت، باعتبارها أكثر منطقة تعاني من نقص المياه والجفاف، حيث عانت صحراء حضرموت من موجة جفاف قاسية خلال السنوات القليلة الماضية لم تشهدها منذ زمن طويل، وتعد مشكلة نقص المياه أكبر مشكلة يواجهها أهالي المناطق الصحراوية، لذا حرصت الهيئة على تنفيذ هذا المشروع الهام لتوفير مياه الشرب والري وتخفف على سكان المناطق الصحراوية مشقة الحصول على الماء من خلال تدعم وتنفيذ العديد من مشاريع المياه.

من جانبه قال عبدالله المسافري -رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت، في تصريح له- إن الهيئة كانت حريصة على متابعة إنجاز المشروع في وقته المحدد وبالمواصفات المتفق عليها.. مضيفاً أن المشروع سيسهم بشكل كبير في تحسين ظروف أهالي هذه المناطق إلى جانب استقرار سكان القرى في مواطنهم وعدم هجرها، فضلاً على أثر ذلك على صحة الناس ومعالجة مشكلة شح وندرة المياه، وتوفير كميات كافية من المياه النقية لسكان المناطق والقرى المستفيدة من مشروع المياه الحيوي.

وأشار إلى أن مياه البئرين عذبة ونقية وتم إجراء الفحوصات عليها في المختبرات والتأكد من ملاءمتها صحياً وبيئياً للمواطنين اليمنيين في صحراء حضرموت.

ولقي المشروع ترحيبا واسعا من قبل أهالي وسكان المناطق الصحراوية الذين توجهوا بخالص شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وقيادتها الرشيد ولهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على كل الجهود التي يبذلونها لتنفيذ المشاريع الحيوية الهامة، خاصة المنفذة بالشريط الصحراوي.

تعليقات