مجتمع

الإمارات توقع اتفاقية المرحلة الثانية من مشاريع عام زايد في اليمن

الثلاثاء 2018.8.14 09:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 188قراءة
  • 0 تعليق
مساعدات إماراتية في اليمن (أرشيفية)

مساعدات إماراتية في اليمن (أرشيفية)

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اليد الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن، مشاريع المرحلة الثانية من عام زايد، بتوقيع اتفاقية مع محافظات لحج وأبين والضالع وتعز، بقيمة إجمالية تبلغ 9 ملايين درهم.

وقع الاتفاقية، اليوم الثلاثاء، كل من المهندس سعيد آل علي، رئيس بعثة الهلال الأحمر الإماراتي، في عدن ومحافظو المحافظات اليمنية المستهدفة، وتتضمن بمرحلتها الثانية مشاريع خدمية وتنموية في مجالات التعليم والمياه والغذاء في المحافظات الأربع.

وتشمل تلك المشاريع تشييد مدارس وتجهيزها وحفر آبار مياه، وتوزيع سلال غذائية، وجميع تلك المشاريع يتم تحديدها بالتنسيق بين الهلال الأحمر ومحافظي ومديري التربية والتعليم بالمحافظات الأربع المستهدفة في إطار عام زايد.

وتستهدف الخطة المعتمدة لمشاريع عام زايد التي تجري على مراحل ثلاث توزيع 45 ألف سلة غذائية، إلى جانب تنفيذ مشاريع مياه يستفيد منها مليون و585 ألف مواطن يمني علاوة على صيانة وتشييد وتجهيز 45 مدرسة، وذلك في المحافظات الأربع.

وتطرق اللواء أحمد عبدالله التركي، محافظ لحج، خلال حفل التوقيع إلى ما تم إنجازه من مشاريع بالمرحلة الأولى من عام زايد في مجالات المياه والتعليم، إضافة إلى المساعدات الغذائية المستمرة طوال العام.. وأوضح أنهم بصدد افتتاحها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقدّم محافظ لحج الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذراعها الإنسانية الهلال الأحمر الإماراتي، على ما تقوم به من جهود مشهودة ومد يد العون لمساعدة أهالي المحافظة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها.

من جانبه، أشاد حسين باسليم، نائب وزير الإعلام اليمني، بحهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في المحافظات اليمنية المحررة بمختلف المجالات.. وقال: إن دورها الإيجابي لا يخفى على أحد وكلنا نلمسه منذ العام 2015 وحتى اليوم، ولا يزال العطاء مستمرا.

وفي ختام حفل توقيع الاتفاقية، كرّم رئيس بعثة الهلال الأحمر الإماراتي في عدن محافظي الضالع ولحج وأبين وتعز، بمنحهم درع الأخوة والوفاء، إلى جانب نائب وزير الإعلام اليمني.

تعليقات