اقتصاد

الإمارات الأولى عالميا في الحصول على الكهرباء

الجمعة 2018.11.2 05:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 116قراءة
  • 0 تعليق
هيئة كهرباء ومياه دبي

هيئة كهرباء ومياه دبي

في إنجاز عالمي جديد، حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، وللعام الثاني على التوالي، على المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء، وبجميع مؤشرات المحور وبعلامة كاملة 100%، بحسب تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2019، الذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 اقتصاد حول العالم.

وقال سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "جاء هذا الإنجاز الجديد العالمي تحقيقاً لرؤية قيادتنا الرشيدة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في استشراف المستقبل واعتماد الابتكار لتعزيز استدامة التطوير في جميع القطاعات، من خلال مبادرات طموحة ومشاريع تنموية مستدامة، تحقيقاً لأهداف مئوية الإمارات 2071 التي تشكل خريطة طريق للعمل الحكومي طويل المدى، وترسم الطريق نحو مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة، ورفع مكانة الدولة لتكون أفضل دولة في العالم".

وأضاف سعيد محمد الطاير: "وقد أسهم ثباتنا في المركز الأول في الحصول على الكهرباء وللعام الثاني على التوالي، وبجميع مؤشرات المحور وبعلامات كاملة 100%، وجهودنا المشتركة مع باقي الهيئات والدوائر الحكومية في المحاور الأخرى في وصول دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المرتبة 11 عالمياً لعام 2019 مقارنة بالمرتبة 21 لعام 2018. ونجحنا في تحقيق هذا الإنجاز النوعي غير المسبوق على الصعيد العالمي، لأننا نؤمن أن الابتكار أولوية لتطوير خدماتنا ومبادراتنا، وأساس لتطوير الاستراتيجيات وخطط العمل، ونعتمده ركيزةً أساسية للتطوير والتحسين المستمر لتعزيز تنافسية الهيئة في جميع عملياتنا التشغيلية".

وفي إنجاز عالمي غير مسبوق، حققت الهيئة علامات كاملة 100% في جميع مؤشرات محور الحصول على الكهرباء في تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2019. وحصلت هيئة كهرباء ومياه دبي على علامة 100% في معيار الإجراءات من حيث توفير جهد المتعاملين. وعلى صعيد الوقت المستغرق، حصلت الهيئة على علامة 100%، حيث نجحت في إدخال إجراءات حديثة أسهمت في تقليص الوقت المستغرق لتوصيل الكهرباء. وفي خطوة تعزز ازدهار اقتصاد دبي، قامت الهيئة بإلغاء تكلفة التوصيل ومبلغ التأمين لفئات المشاريع الصناعية والتجارية للأحمال التي تصل إلى 150 كيلووات، حيث حصلت الهيئة أيضاً على علامة 100% في هذا المحور.   

وفي محور اعتمادية الشبكة وشفافية التعرفة حصلت الهيئة على علامة 100%، حيث حققت الهيئة نتائج منافسة للغاية في المقارنات المعيارية العالمية في معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً، الذي بلغ 2.68 دقائق انقطاعا للمشترك، مقارنة مع 15 دقيقة مسجلة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي.

وأشاد الطاير بدور المقاولين والاستشاريين الذين شاركوا بفعالية في مختبرات الإبداع والندوات المختلفة التي نظمتها الهيئة، في اقتراح المبادرات التطويرية، والخروج بتوصيات تعمل على تسهيل وتسريع آلية الحصول على خدمات الكهرباء وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية، وكان من نتائجها إطلاق خدمة "الناموس" (كلمة باللهجة الإماراتية تقال للفائز بالسباق) في ديسمبر/كانون الأول من عام 2014.

واختتم بالقول: "يضاف إنجاز اليوم إلى مسيرة الهيئة الحافلة بالإنجازات المشرفة، وقد تفوقت الهيئة على مدار السنوات الماضية على نخبة من الشركات الأوروبية والأمريكية، حيث نجحنا في خفض الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء إلى 3.3% مقارنة مع نسبة 6-7% في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. كما انخفضت نسبة الفاقد في شبكات المياه إلى نحو 7.1% مقارنة مع 15% في أمريكا الشمالية، لنحقق بذلك معدلات عالمية رائدة على صعيد خفض الفاقد المائي. كما تم رفع كفاءة استهلاك الوقود في وحدات الإنتاج إلى نحو 90%، وارتفعت كفاءة الإنتاج بنسبة 28.87% بين عامي 2006 حتى 2017".

تعليقات