تكنولوجيا

خبير بالناتو: بريطانيا مكشوفة أمام القراصنة وتحتاج جيشا إلكترونيا

الإثنين 2018.11.5 01:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 193قراءة
  • 0 تعليق
البنية التحتية لبريطانيا عرضة لأي هجمات إلكترونية - صورة أرشيفية

البنية التحتية لبريطانيا عرضة لأي هجمات إلكترونية - صورة أرشيفية

حذر مستشار بحلف الناتو من أن البنية التحتية لبريطانيا، بما فيها قطاع الطاقة، معرضة لهجمات قرصنة إلكترونية ترعاها دول أجنبية على مدار العقد المقبل، بسبب العجز في الخبراء الإلكترونيين.

وقال باول ثيرون، عضو مجموعة أبحاث الأمن الإلكتروني في الناتو والمستشار للمفوضية الأوروبية، إن "بريطانيا في حاجة ملحة وعاجلة إلى سد ذلك العجز بـ50 ألف متخصص في الأمن الإلكتروني".

وأوضح ثيرون أن "هناك وابلا مستمرا من هجمات القرصنة برعاية دول أجنبية ومنظمات إجرامية ضد محطات الطاقة وشبكات الكهرباء والأنظمة الأساسية الأخرى في بريطانيا".

يأتي التحذير مع كشف صحيفة "صنداي تليجراف" البريطانية عن تفاصيل جديدة لهجوم روسي نجح في استهداف شبكة الكهرباء الوطنية في بريطانيا 8 يونيو/حزيران 2017، وهو يوم الانتخابات العامة.

وقال ثيرون للصحيفة إن "كل الدول تعاني من تجنيد المتخصصين الإلكترونيين ما يضر بالاقتصاد"، مشددا على أن وتيرة الهجمات ارتفعت بحدة مؤخرا، إذ أصبحنا نرى هذه الهجمات يوميا، ويبدو أنه لا يمر يوم واحد دون هذا النوع من الهجمات".

وأشار إلى أن "تغيير مستوى الأمن الإلكتروني للمنشآت الصناعية مثل محطات توزيع الكهرباء يستغرق وقتا طويلا"، مضيفا أنها مشكلة طويلة الأمد وتستغرق 10 سنوات أخرى قبل أن تتحسن الأمور.

تعليقات