سياسة

برلماني بريطاني بارز يطالب بمعاقبة قطر بعد فضيحة مونديال 2022

الثلاثاء 2018.7.31 04:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 564قراءة
  • 0 تعليق
حمد بن خليفة مع بلاتر رئيس الفيفا السابق

حمد بن خليفة مع بلاتر رئيس الفيفا السابق

طالب رئيس لجنة الثقافة والرياضة في مجلس العموم البريطاني الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإجراء تحقيق مستقل بشأن مخالفة قطر القوانين في حملتها لتنظيم نهائيات كأس العالم 2022. 

وقال داميان كولينز، في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إن "الاتهامات الخطيرة"، التي نشرتها صحيفة "صنداي تايمز"، تتطلب تحقيقا مستقلا من قبل الفيفا من أجل إظهار الحقيقة، مضيفا: "إذا خالف القطريون القانون فلابد من معاقبتهم".

وقالت الصحيفة البريطانية إنها حصلت على وثائق مسربة تبين أن فريق ملف قطر كلف شركة علاقات عامة أمريكية وعملاء سابقين في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي أيه) بتشويه صورة المنافسين لها، خاصة الولايات المتحدة وأستراليا.

والهدف من تلك الحملات كان نشر دعاية بأن نهائيات كأس العالم في البلدين لن تحظى باهتمام محلي.

وتنص لوائح الفيفا على منع الدول المتنافسة من "إصدار أي بيانات مكتوبة أو شفوية بخصوص الملفات أو الترشيحات أو أعضاء الاتحاد".

واعتمدت الخطة على تقديم رشى لمسؤولين في الدول المنافسة، لنشر بيانات خاطئة عن ملفات بلدانها بما يصب في مصلحة قطر.

تعليقات