سياسة

اللجنة الأممية لمكافحة العنصرية توجه إنذارا إلى الولايات المتحدة

الأربعاء 2017.8.23 08:45 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 409قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات اليمين المتطرف في فرجينيا - أرشيفية

مظاهرات اليمين المتطرف في فرجينيا - أرشيفية

أصدرت لجنة أممية لمكافحة العنصرية "إنذارا مبكرا" بشأن الاضطرابات الأخيرة في الولايات المتحدة، وهو إجراء نادر يهدف إلى التحذير من احتمال نشوب نزاع عنصري الطابع بين مختلف المجموعات. 

وذكرت لجنة القضاء على التمييز العنصري التابعة لمفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان أن إصدار "إنذار مبكر وبدء آلية عمل طارئة"، يأتي بعد انتشار التظاهرات العنصرية في الولايات المتحدة.

كما أشارت إلى الاضطرابات التي شهدتها مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا، حيث قتلت امرأة عندما دهس أحد أنصار تفوق العرق الأبيض بسيارته حشدا من المتظاهرين ضد العنصرية.

وناشدت اللجنة الحكومة الأمريكية "والسياسيين الرفيعين وكبار الموظفين الرسميين تأكيد رفضهم وإدانتهم بلا أي لبس أو شرط لخطاب الكراهية العنصري".

وقالت رئيسة اللجنة أناستازيا كريكلي، في بيان، إننا "قلقون إزاء التظاهرات العنصرية المرفقة بشعارات عنصرية جهارا وأناشيد وتحيات يؤديها أنصار تفوق العرق الأبيض ونازيون جدد وجماعة كو كلاكس كلان وتحض على التمييز العرقي والكراهية".

وتصدر هذه اللجنة إنذارا مبكرا رسميا لتفادي "تحول المشاكل الراهنة إلى نزاع"، بحسب موقعها الرسمي.

وتعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لانتقادات كثيفة بعد تعليقاته على المواجهات في شارلوتسفيل، حيث حمل "المعسكرين" مسؤولية مشتركة.


تعليقات