سياسة

استطلاع: ثلثا مسلمي أمريكا يشعرون بالقلق حيال أوضاعهم

48% تعرضوا لحوادث عنصرية

السبت 2017.7.29 03:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 535قراءة
  • 0 تعليق
متظاهرون يرفعون لافتات معارضة لدخول اللاجئين للولايات المتحدة (رويترز)

متظاهرون يرفعون لافتات معارضة لدخول اللاجئين للولايات المتحدة (رويترز)

نشر معهد بيو الأمريكي للأبحاث نتائج استطلاع للرأي قام به في خلال النصف الأول من العام الجاري للمسلمين الأمريكيين داخل الولايات المتحدة الأمريكية حول وضعهم داخل المجتمع الأمريكي.

وأعرب ما يقرب من ثلثي المسلمين الأمريكيين عن عدم رضائهم عن الوضع الراهن في الولايات المتحدة. كما أفاد ما يقرب من ثلاثة أرباعهم أن الرئيس ترامب يتبنى سلوكًا عدائيًا إزاء المسلمين في أمريكا. وتكشف هاتان النسبتان النقاب عن أن رأي المسلمين قد شهد انتكاسة صارخة منذ عام 2011، إبان فترة رئاسة باراك أوباما، حيث كان الاعتقاد السائد لدى غالبية المسلمين حينها أن البلد يسير على الطريق الصحيح وأن الرئيس يخطب ودهم.

وأوضح التقرير الذي نشره المعهد اليوم السبت أن نصف المسلمين الأمريكيين يقولون إن الوضع قد أصبح أكثر صعوبةً بالنسبة للمسلمين في الولايات المتحدة خلال الأعوام الأخيرة، بينما أفاد النسبة المناظرة (48%) تعرضهم لحادثة تمييز محددة واحدة على الأقل خلال الاثني عشر شهرًا الماضية.

ولكن إلى جانب حوادث التمييز هذه، أشارت نسبة مماثلة -وفي ازدياد- نسبة (49%) من المسلمين الأمريكيين إلى أنهم قد حصلوا على الدعم من أشخاص بسبب ديانتهم خلال العام الماضي. ويرى 55% أن الأمريكيين بوجه عام لديهم مشاعر ودية تجاه المسلمين الأمريكيين، في مقابل نسبة تبلغ 14% فحسب ترى أنهم ليسوا كذلك.


وبالرغم من المخاوف والتحديات الملموسة التي تواجههم، أعرب 9 من كل 10 مسلمين تقريبًا عن شعورهم بالفخر لكونهم مواطنين أمريكيين ومسلمين كذلك. كما أعرب 8 من كل 10 مسلمين عن رضاهم عن أوضاعهم الحياتية، ولايزال قطاع عريض من المسلمين الأمريكيين يؤمنون بالحلم الأمريكي، حيث ترى نسبة 70% أن غالبية الأشخاص الذين يرغبون في النجاح يمكنهم تحقيقه في أمريكا إذا كان لديهم الاستعداد للعمل بجد واجتهاد.

وجدير بالذكر أن المعهد قام بذلك الاستطلاع خلال الفترة من 23 يناير/كانون الثاني إلى 2 مايو/آيار 2017، عبر الهواتف الأرضية والخلوية، على مستوى عينة شملت 1001 شخص مسلم يعيشون في الولايات المتحدة. وتعد هذه المرة الثالثة التي يقوم فيها مركز بيو للأبحاث بإجراء استطلاع رأي شامل عن المسلمين الأمريكيين. كان المركز قد أجرى استطلاع الرأي الأول عن المسلمين الأمريكيين في عام 2007؛ وتم إجراء استطلاع الرأي الثاني في عام 2011.

تعليقات