سياسة

خطط ترامب بشأن إيران.. أبرز ملفات زيارة بومبيو للسعودية

الأحد 2018.4.29 01:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 469قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية السعودي يستقبل بومبيو

وزير الخارجية السعودي يستقبل بومبيو

في أول جولة له في المنطقة، والتي استهلها بالمملكة العربية السعودية، يأمل وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو في حشد دعم إقليمي ودولي ضد إيران؛ قبل اتخاذ قرارات أمريكية متوقعة بشأن الاتفاق النووي مع طهران.

 ووصل بومبيو أمس السبت إلى الرياض، المحطة الأولى من جولة بالمنطقة تشمل إسرائيل والأردن، وسيبحث خلالها الاتفاق الموقع مع طهران لتقييد برنامجها النووي.

وكان في استقبال بومبيو في مطار الرياض وفد سعودي كبير ضم وزير الخارجية عادل الجبير وسفير الرياض في واشنطن خالد بن سلمان شقيق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.  

وأجرى بومبيو السبت محادثات مع الجبير والتقى ولي العهد على مائدة عشاء، فيما يتوقع أن يلتقي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الأحد.

خطط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاتفاق النووي الإيراني ستكون على رأس اهتمامات وزير الخارجية الأميركي خلال مباحثاته الأحد في السعودية، وذلك بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وتأتي زيارة بومبيو للسعودية في وقت تتعرض فيه المملكة لصواريخ باليستية تطلقها مليشيات الحوثي المدعومة من إيران في اليمن بشكل هيستيري الفترة الراهنة؛ بفعل الضغط والانهيارات في صفوفهم جراء ضربات الشرعية والجيش اليمني المسنود من التحالف العربي بقيادة السعودية.

ونجحت الدفاعات الجوية السعودية، السبت، في تدمير 4 صواريخ باليستية، أطلقتها المليشيات الحوثية باتجاه مناطق المملكة المأهولة بالسكان في جازان.

عودة الدبلوماسية الأمريكية 

بومبيو الذي أكد أن ترامب لم يحسم بعد قراره بشأن الاتفاق النووي الإيراني أمامه مهمة ليست سهلة لإثبات عودة الدبلوماسية الأمريكية بعد البلبلة التي سادت ولاية سلفه ريكس تيلرسون قبل إقالته.

ومن المتوقع أن تنتهي زيارة بومبيو إلى المنطقة بقرار من ترامب بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه بعد مفاوضات شاقة بين إيران والدول الكبرى الست (الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا).

وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو

وكان بومبيو، الذي وعد بلقاء طاقم وزارة الخارجية في واشنطن عند عودته الثلاثاء، صرح الجمعة بعد لقاء موظفي الوزارة العاملين في الحلف الأطلسي "بدا لي أن معنوياتهم عالية".

وأضاف "أن أكون مهنيا، وأنشر الدبلوماسية الأمريكية حول العالم، هذا هو هدف مهمتي، أن أبني هذه الروح وأنشر الفريق ميدانيا لنتمكن من تفعيل الدبلوماسية الأميركية".

تعليقات