سياسة

أمريكا تعلن شن غارتين ضد "الشباب" الإرهابية بالصومال

الخميس 2017.8.10 11:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1357قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من حركة "الشباب" الإرهابية - صورة أرشيفية

عناصر من حركة "الشباب" الإرهابية - صورة أرشيفية

أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم)، اليوم الخميس، شن "غارتين حركيتين" ضد مسلحي حركة "الشباب" الصومالية الإرهابية. 

وقالت "أفريكوم"، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إن "وزارة الدفاع (بنتاجون) نفذت غارتين حركيتين بالقرب من منطقة باناديير ضد مسلحي حركة الشباب جنوبي الصومال"، دون تفاصيل إضافية حول أهداف أو نتائج الغارتين.

وأشارت إلى أن حركة "الشباب" تعهدت بالولاء لتنظيم "القاعدة" وهي تكرس جهودها لتوفير ملاذ آمن للهجمات الإرهابية في جميع أنحاء العالم، وأعلنت التزامها ​​بتخطيط وتنفيذ هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

أضافت: "نواصل العمل بالتنسيق مع شركائنا وحلفائنا الصوماليين من أجل تفكيك حركة الشباب بصورة منتظمة والمساعدة على تحقيق الاستقرار والأمن في جميع أنحاء المنطقة".

وتابعت: "سنواصل تقييم نتائج العملية وسنقدم معلومات إضافية حسب الاقتضاء، ولن يتم الإفصاح عن تفاصيل محددة عن الوحدات المعنية والأصول المستخدمة من أجل ضمان الأمن التشغيلي".

تجدر الإشارة إلى أن هاتين الغارتين نفذتا في إطار معايير الاقتراح الذي وافق عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مارس/آذار 2017، الذي يسمح لوزارة الدفاع الأمريكية بشن عمليات قاتلة ضد حركة "الشباب" ضمن منطقة جغرافية محددة من الأعمال القتالية النشطة دعما للقوات الشريكة في الصومال.

والجمعة الماضي، أعلنت الولايات المتحدة، أنها شاركت في هجوم يوم 30 يوليو/تموز، أعلن الصومال أنه أسفر عن مقتل قيادي بارز في حركة "الشباب" الإرهابية.

وقال متحدث باسم قيادة الجيش الأمريكي في إفريقيا، إن الولايات المتحدة نفذت 13 هجوما في 2016 و3 هذا العام.

تعليقات