سياسة

واشنطن: العلاقات الأمريكية السودانية بلغت "مرحلة إيجابية"

الخميس 2017.11.16 09:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 742قراءة
  • 0 تعليق
مساعد وزير الخارجية الأمريكي يجتمع مع وفد السودان

مساعد وزير الخارجية الأمريكي يجتمع مع وفد السودان

 صرح مساعد وزير الخارجية الأمريكي جون ساليفان، الخميس، بأن الولايات المتحدة تسعى إلى تطوير علاقاتها مع السودان التي بلغت "مرحلة إيجابية" بعد رفع الحظر الأمريكي عن الخرطوم الشهر الماضي. 

 وكان ساليفان يتحدث في بداية زيارة تستمر يومين إلى السودان، وسيتطرق خلالها إلى عدد من الملفات بينها قضية حقوق الإنسان وحرية المعتقد.. وهي أول زيارة لمسؤول أمريكي بهذا المستوى إلى السودان منذ رفع الحظر عن هذا البلد.

 وفي بداية اجتماع مع وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، قال ساليفان: "الآن نبدأ عملية التطلع إلى توسيع علاقتنا"، وأضاف: "ناقشنا عددا من القضايا التي يجب أن نعمل عليها معا لمواصلة المرحلة الإيجابية التي أطلقناها في الأشهر الـ16 الأخيرة". 

 وكانت واشنطن قررت في أكتوبر/تشرين الأول رفع بعض العقوبات المفروضة على السودان.. وترى الخرطوم في زيارة ساليفان فرصة مواتية لطرح مسألة شطب السودان عن لائحة دعم الإرهاب.

  وبعد عقود من التوتر الدبلوماسي، تحسنت العلاقات بين الخرطوم وواشنطن في عهد الرئيس السابق باراك أوباما ما سمح برفع العقوبات من قبل الرئيس الحالي دونالد ترامب.. وقال غندور: إن "رفع العقوبات خطوة أولى لكنها خطوة حاسمة"، مؤكدا أن الهدف الأخير للخرطوم هو "تطبيع كامل في العلاقات" مع واشنطن.

وقال المسؤول الكبير في وزارة الخارجية السودانية عبدالغني النعيم لوكالة فرانس برس: "إنها زيارة بالغة الأهمية بالنسبة لنا"، وأضاف أن "برنامجنا يرمي إلى شطب السودان من قائمة الإرهاب، وكذلك تحقيق هدف التطبيع الكامل للعلاقات مع الولايات المتحدة".

تعليقات