منوعات

"غمازات" الوجه أحدث صيحة في جراحات التجميل

الثلاثاء 2017.7.25 03:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 360قراءة
  • 0 تعليق
مغنية البوب الأمريكية أريانا جراندي

مغنية البوب الأمريكية أريانا جراندي

على غرار بعض النجوم الشباب سيطر نوع جديد من الموضة على أذهان الآلاف من جيل الألفية الحالية؛ وهو إجراء جراحات تجميلية لإظهار "غمازتين" بالوجه.

وتتيح هذه الجراحات لمن يجريها التمتع بغمازتين في الوجه لتتشابه طلته مع نجوم مثل هاري ستيلز وأريانا جراندي وشيريل تويدي، فهؤلاء النجوم لا يعشقهم ملايين الشباب لمواهبهم الموسيقية فقط بل أيضا بسبب هذه "الثغرات" الطبيعية الصغيرة الموجودة على خدودهم.

ويقول بعض جراحي التجميل الأمريكيين إن الكثير من أبناء جيل الألفية يرغبون الآن في إجراء جراحات لإظهار غمازتين بالوجه، رغم معرفتهم بأن هذه العملية ستكون مؤقتة، موضحين أن طلبات إجراء هذه الجراحة بين تلك الفئة العمرية قد تزايدت ثلاثة أمثال خلال السنوات القليلة الماضية.

وأوضحوا وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن هذه العملية يمكن إجراؤها خلال نصف ساعة فقط، وتتراوح تكلفتها بين 800 و2500 دولار، وتستمر فاعليتها من شهر إلى شهرين.

ووفقا للجراحين يحدد الطبيب مكان الغمازتين على وجه الراغب في إجراء العملية ليحصل على موافقته، ثم يبدأ بشق قطع بسيط تحت العلامة المتفق عليها على الخدين، ويتم استخدام خيط جراحي قابل للامتصاص لربط عضلة الخد بالجلد الذي يعلوها.

وتحدث هذه العملية ثغرة عميقة في الخدين، لكن الجلد يستقيم مرة أخرى مع امتصاص خيط الجراحة خلال أسابيع ويبدأ في استعادة شكله الطبيعي، ومع الوقت تظهر غمازتان على جانبي الوجه عندما يبتسم الشخص.

تعليقات