رياضة

"تقنية الفيديو" تنقذ ميلان من ركلة جزاء

الأحد 2017.9.24 03:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق
"تقنية الفيديو" تنقذ ميلان من ركلة جزاء

صورة للقطة

أنقذت "تقنية الفيديو" فريق ميلان من احتساب ركلة جزاء ضده، كان قررها حكم المباراة خلال مواجهة "الروسونيري" أمام مضيفه سامبدوريا المقامة على ملعب "لويجي فيراريس" ضمن الجولة السادسة من الدوري الإيطالي.

بوفون يدافع عن نفسه بعد انتقاد "تقنية الفيديو"

وشهدت الدقيقة 3 من عمر المباراة هجمة لصالح سامبدوريا، أرسلها لاعب الأخير عرضية ناحية منطقة جزاء ميلان، غير أنها اصطدمت بذراع الإيفواري فرانك كيسي لاعب "الروسونيري" دون قصد، ليقرر الحكم مبدئيا احتساب ركلة جزاء وسط اعتراضات كبيرة من لاعبي "الروسونيري".

لكن الحكم قرر بعدها اللجوء إلى "تقنية الفيديو"، التي أظهرت له عدم وجود تعمد في لمس الكرة، خاصة أن ذراعه لم تتحرك وظل قريبا من جسده، ليلغي قراره باحتساب ركلة جزاء لأصحاب الأرض، وتصبح اللعبة ركلة ركنية لصالح سامبدوريا.

يذكر أن هذا هو الموسم الأول في الدوري الإيطالي الذي يشهد الاعتماد على "تقنية الفيديو"، علما بأن بطولة كأس العالم للأندية في ديسمبر 2016 كانت أول مسابقة بتاريخ كرة القدم تشهد الاعتماد على هذه "التقنية".


تعليقات