سياسة

مادورو يطالب مليشياته بالتأهب وجوايدو يدعو جيش فنزويلا للتخلي عنه

الأحد 2019.4.14 10:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 117قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وزعيم المعارضة خوان جوايدو

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وزعيم المعارضة خوان جوايدو

طالب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مليشياته المدنية بالتأهب، وأمر بزيادة عددها بنحو مليون فرد، بينما دعا زعيم المعارضة خوان جوايدو الجيش للتخلي عنه خلال جولة له في ولاية زوليا في غرب البلاد التي تضررت بشدة من انقطاع الكهرباء.

وحث جوايدو، خلال جولته، الجيش على التخلي عن مادورو وسط انهيار الاقتصاد الذي يعاني من تضخم مفرط وأثر عليه انقطاع الكهرباء المتكرر في جميع أنحاء البلاد خلال الشهر الماضي.

ولا يزال كبار ضباط الجيش الفنزويلي يدينون بالولاء لمادورو على الرغم من عرض جوايدو العفو عن الذين يبدلون ولاءهم، في وقت طلب فيه مئات الجنود اللجوء إلى كولومبيا المجاورة.

من جهته، قال مادورو، الذي يصف جوايدو بأنه "دمية أمريكية"، إنه يستهدف زيادة عدد أفراد المليشيات إلى 3 ملايين بحلول نهاية العام.

وأضاف متوجها للآلاف من أفراد المليشيات الذين تجمعوا في العاصمة كراكاس مرتدين الزي العسكري: "استعدوا وبنادقكم على أكتافكم للدفاع عن أرض الأجداد وحفر الأخاديد لزراعة الحبوب لإنتاج الطعام من أجل المجتمع والشعب". 


يشار إلى أن الرئيس الراحل هوجو تشافيز شكل المليشيات المدنية في 2008 بهدف أن يكون لها دور مكمل للقوات المسلحة. وتتبع هذه المليشيات الرئاسة مباشرة.

واعترفت الولايات المتحدة ومعظم دول الغرب بجوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا، مؤيدة طرحه بعدم شرعية انتخاب مادورو لفترة جديدة في 2018.

وأدى نقص الغذاء والدواء إلى هجرة أكثر من 3 ملايين فنزويلي في السنوات القليلة الماضية.

وتقول جماعات حقوقية إن السلطات الفنزويلية اعتقلت أكثر من ألف شخص في الاحتجاجات المناهضة للحكومة هذا العام.

تعليقات