اقتصاد

واشنطن تعتزم إنشاء صندوق بـ10 مليارات دولار لدعم فنزويلا

الأحد 2019.4.14 06:48 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 206قراءة
  • 0 تعليق
واشنطن تواصل الضغط على "مادورو"

واشنطن تواصل الضغط على "مادورو"

أعلن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، السبت، سعي الولايات المتّحدة ودول أخرى، بينها فرنسا، لإنشاء صندوق مساعدات بقيمة 10 مليارات دولار سيكون متاحاً للسلطات المقبلة في فنزويلا.

وقال "منوتشين"، خلال مؤتمر صحفي في ختام الاجتماع الربيعي لصندوق النقد الدولي: "نعمل على محاولة إنشاء صندوق بقيمة 10 مليارات دولار سيكون متاحاً للحكومة الجديدة من أجل إنعاش التجارة".

وأوضح الوزير الأمريكي أنّ المبادرة ولدت خلال اجتماع عقده الخميس مع ممثلي 19 دولة أخرى، على هامش الاجتماع الربيعي لصندوق النقد الدولي في واشنطن.

ومن بين الدول التي شاركت في الاجتماع فرنسا وألمانيا واليابان وكندا وإيطاليا وعدد من دول أمريكا اللاتينية مثل البرازيل والمكسيك وتشيلي والأرجنتين.

وخلال اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن، أعلنت المؤسّستان الدوليتان استعدادهما لمساعدة فنزويلا التي تواجه "أزمة إنسانية" حقيقية، على حدّ تعبير رئيس البنك الدولي الجديد ديفيد مالباس، لكنّهما لا تستطيعان تنفيذ هذا الوعد فوراً في ظلّ غياب اعتراف بشرعية رئيس هذا البلد.


وفرضت واشنطن في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي عقوبات واسعة على شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة "بي.دي.في.إس.إيه"، تهدف إلى كبح صادرات نفط البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" إلى أمريكا، وتضغط على رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو للتنحي عن منصبه.

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، شهر مارس/آذار الماضي، إنه اطلع على تقديرات لإعادة بناء اقتصاد فنزويلا، ووجدها تتراوح من 6 مليارات إلى 12 مليار دولار.

وفي إفادة أدلى بها في الكونجرس بشأن ميزانية وزارة الخارجية، أكد بومبيو أنه ستمر سنوات قبل إعادة بناء الاقتصاد الفنزويلي، الذي قال إن السياسات الاشتراكية للرئيس "نيكولاس مادورو" دمرته.

وقال بومبيو إن "تكلفة إعادة بناء اقتصاد فنزويلا تتراوح من 6 مليارات إلى 12 مليار دولار حسب تقديرات اطلع عليها، وأنها ستكون عملية طويلة".

وتشهد فنزويلا أزمة سياسية منذ الشهر الماضي، حيث نصب قائد المعارضة "خوان جوايدو" نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد، واعترفت به واشنطن وتبعتها معظم الدول الأوروبية.

تعليقات