سياسة

تقدم في مفاوضات الحكومة والمعارضة بفنزويلا

الأحد 2018.1.14 01:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 399قراءة
  • 0 تعليق
رئيس فنزويلا بين عدد من مساعديه وقادة الجيش

رئيس فنزويلا بين عدد من مساعديه وقادة الجيش

اختتم أعضاء من الحكومة اليسارية في فنزويلا وزعماء المعارضة جولة من المحادثات في جمهورية الدومينيكان، أمس السبت، وسط تفاؤل بالوصول إلى حلول للأزمات التي تعاني منها البلاد.

وأعلن الطرفان جولة محادثات أخرى تبدأ يوم 18 يناير/كانون الثاني في جمهورية الدومينيكان قائلين إنهما قطعا شوطا كبيرا، لكنهما يحتاجان إلى مزيد من الوقت.

وأبدى دانيلو ميدينا رئيس جمهورية الدومينيكان الذي قاد المفاوضات، تفاؤله بشأن التقدم الذي أُحرز خلال جولة المحادثات الأخيرة.

وقال في مؤتمر صحفي عقب انتهاء المحادثات: "رغم إحرازنا تقدما كبيرا جدا؛ فإنه ما زالت هناك مسائل معلقة يتعين بحثها".

ولم توضح الأطراف المجالات التي أحرزت المحادثات تقدما فيها.

وتطيل هذه النتيجة أمد المواجهة بين الحكومة والمعارضة اللتين تحاولان منذ سنوات التوصل إلى اتفاق، وكانت آخر مرة التقى فيها الجانبان في ديسمبر/كانون الأول.

وفي حين يعاني ملايين الفنزويليين من نقص الغذاء والسلع الأساسية؛ يطالب زعماء المعارضة الرئيس نيكولاس مادورو بقبول مساعدات إنسانية ضرورية من الخارج، فضلا عن إطلاق سراح مئات النشطاء السياسيين المحبوسين.

وتريد الحكومة مساعدة المعارضة في الضغط من أجل رفع العقوبات التي فرضتها عليها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

تعليقات