اقتصاد

فنزويلا تقترح شروطا جديدة لعقود النفط تجنبا لعقوبات أمريكية

الأربعاء 2019.1.30 08:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
نيكولاس مادورو مع العمال في شركة النفط الفنزويلية

نيكولاس مادورو مع العمال في شركة النفط الفنزويلية

قالت 4 مصادر مطلعة: إن شركة النفط الوطنية الفنزويلية (بي.دي.في.اس.ايه) تسعى لتجاوز عقوبات إدارة ترامب التي تفرض قيودا على مدفوعات نفطها من خلال مطالبة المشترين الكبار، بما في ذلك المصافي الأمريكية، بإعادة التفاوض على العقود. 

وأصدرت الولايات المتحدة الإثنين، أمراً تنفيذيا يجمد أصول بي.دي.في.اس.ايه ويستلزم من الشركات الأمريكية دفع ثمن نفط الشركة من خلال حسابات خاضعة لسيطرة خوان جوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي أعلن نفسه رئيسا للبلاد، في إجراء للضغط على نيكولاس مادورو للتنحي.

ووفقا لرويترز، بدأت بي.دي.في.اس.ايه مناشدة الزبائن قبل العقوبات، وحثتهم على مبادلة شحناتها من الخام بالوقود وغيره من المنتجات وفقا لما ذكرته المصادر.

كما تدرس الشركة مطالبة شركات التجارة بالتصرف كوسطاء في جزء من مبيعاتها النفطية للتوريد للزبائن في الولايات المتحدة وغيرها بشكل غير مباشر.

ولم ترد بي.دي.في.اس.ايه على الفور على طلب للتعليق.


وتشهد فنزويلا الدولة الغنية بالنفط، أزمة اقتصادية مع نسبة تضخم يتوقع صندوق النقد الدولي أن تبلغ 10 ملايين في المئة في عام 2019، وتعاني نقصاً في المواد الغذائية والأدوية.

وخفضت فنزويلا، الإثنين، سعر صرف عملتها البوليفار بنسبة 34.83% لجعله مساويا لسعر السوق السوداء، وسط تفاقم الأزمة السياسية في البلاد.

وأسفرت حركات الاحتجاج ضد حكومة مادورو عن 29 قتيلاً منذ الأسبوع الماضي، كما أوقف أكثر من 350 شخصاً هذا الأسبوع أثناء المظاهرات، بينهم 320 في يوم 23 يناير/كانون الثاني وحده، بحسب الأمم المتحدة.

تعليقات