اقتصاد

فنزويلا: استعادة إنتاج النفط المفقود بنهاية 2018 "تحدٍ"

الجمعة 2018.6.22 04:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 167قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس نيكولاس مادورو

الرئيس نيكولاس مادورو

تستطيع فنزويلا زيادة إنتاجها من النفط مليون برميل يوميا بنهاية العام، في إطار مساعيها لاستعادة الإنتاج الذي خسرته، لكن وزير النفط قال، الجمعة، أيضا إن هذا الهدف سينطوي على "تحدٍ" لشركة بي.دي.في.إس.إيه الحكومية.

وقال الرئيس نيكولاس مادورو، الشهر الماضي، إن بي.دي.في.إس.إيه ستظل تهدف إلى زيادة الإنتاج مليون برميل يوميا هذا العام، وإنها ستطلب المساعدة من روسيا والصين وأوبك إذا لزم الأمر.

وهوى الإنتاج بسبب العقوبات الأمريكية وأزمة اقتصادية في البلاد.

وأوضح وزير النفط مانويل كيفيدو، في تصريحات للصحفيين خلال اجتماع لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في فيينا: "نأمل في أن نكون قد استعدنا الإنتاج المفقود بنهاية العام. لدينا السعة التي تمكننا من هذا، وقد قلنا ذلك من قبل".

وأضاف "هذا الهدف هو لعام 2018 الزاخر بالتحديات لشركة بي.دي.في.إس.إيه، لكنه الهدف الذي وضعناه لأنفسنا".

كان الوزير، وهو أيضا رئيس بي.دي.في.إس.إيه، قال في وقت سابق، إن فنزويلا تضخ نحو 1.5 مليون برميل من النفط يوميا. وكانت البلاد تنتج نحو 2.373 مليون برميل يوميا في 2016 وفقا لما تظهره بيانات تومسون رويترز.

وهبطت صادرات بي.دي.في.إس.إيه النفطية 32% في النصف الأول من يونيو/حزيران الجاري، مقارنة مع مايو/أيار الماضي، وفقا لتقارير التجارة الداخلية التي تنشرها الشركة الوطنية، حيث أدى تراجع الإنتاج والتحفظ على بعض الأصول في الكاريبي إلى تعطيل شحنات نفط ووقود.


تعليقات