تكنولوجيا

قبل سامسونج وأبل.. فيفو تطرح أول هاتف ذكي بماسح ضوئي لبصمة الإصبع

الأربعاء 2018.6.13 08:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 305قراءة
  • 0 تعليق
"فيفو" تسبق أبل وسامسونج في خاصية الماسح الضوئي لبصمة الإصبع

"فيفو" تسبق أبل وسامسونج في خاصية الماسح الضوئي لبصمة الإصبع

عرفت بصمة اليد بالهواتف الذكية للمرة الأولى عبر هاتف أيفون 5، ومنذ ذلك الوقت اهتمت جميع شركات الهواتف الذكية حول العالم بتطوير إمكانيات تأمين هواتفها على خطى أبل واتباع النهج نفسه بوضع زر لبصمة اليد، حتى عادت أبل لتحدث ثورة من جديد في عالم تأمين الهواتف بطرحها لخاصية بصمة الوجه.

وعلى غير المتوقع، لم تكن المبادرة لأبل في الانتقال للمرحلة الجديدة من تطوير نظام الأمن بالهواتف الذكية، بعد أن فاجأت شركة "فيفو" الصينية العالم بطرحها لأول هاتف مزود بخاصية التعرف على بصمة الإصبع عن طريق الماسح الضوئي.

وحسب صحيفة "دايلي ميل"، فإن تكنولوجيا التعرف على البصمة بالماسح الضوئي عرفت في العالم عن طريق استخدامها في فتح الأبواب بمكاتب البنوك والمؤسسات الأمنية مثل المباحث الفيدرالية ومقرات المخابرات.


كما أن ما يميزها عن تكنولوجيا بصمة الإصبع في هواتف سابقة، كونها تستخدم عبر شاشة الهاتف الرئيسية، وليس عن طريق زر مثبت على الهاتف مثلما هو الحال في زر الدائرة بهواتف أبل.

ورغم وجود معلومات سابقة عن نية شركات مثل أبل وسامسونج لتقديم هذه التكنولوجيا عبر أجهزتها، لكن إعلان فيفو لهاتفها X21 جاء كمفاجأة مدوية، أضافت لرصيد صناعات الهواتف الذكية الصينية مزيدًا من الثقة.

وعلمت الصحيفة البريطانية أن هاتف X21 من فيفو سيطرح بالأسواق بسعر يبدأ من 567 دولارا، وهو ما سيمنحه أفضلية على العديد من موديلات هواتف أبل وسامسونج، إذا ما أثبتت التكنولوجيا التي زود بها كفاءتها مع مرور الوقت.

ونوهت الصحيفة نقلا عن خبراء، أن عرض التقنية الجديدة من X21 يدفع شركات أبل وسامسونج لمراقبة رد فعل الجمهور تجاهها حتى يقرروا ما إن كانت مجدية لتقديمها في موديلاتهم القادمة أم لا.

تعليقات