رياضة

الوكالة العالمية للمنشطات تتهم روسيا بعرقلة لجان التفتيش

الأربعاء 2019.1.2 02:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 127قراءة
  • 0 تعليق
الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات

الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات

اتهمت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات "وادا" السلطات الروسية، بوضع العراقيل أمام مفتشي اللجنة الفنية على معمل موسكو، بالإضافة لعدم استيفاء أحد المعايير المطلوبة لرفع الإيقاف عن الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات خلال الفترة المحددة سلفا.

وكانت الوكالة العالمية أمهلت روسيا حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي للسماح بدخول المفتشين لمعمل موسكو، وهو ما لم يحدث، بحجة عدم الحصول على الموافقة بدخولهم.

وأشار كريج ريدي، رئيس الوكالة، في تصريحاته خلال بيان رسمي: "أنا محبط للغاية، لأن عملية استخلاص البيانات من معمل موسكو القديم لم تكتمل في التاريخ المحدد".

وأوضح ريدي أنهم سينفذون العملية التي أقرتها اللجنة التنفيذية للوكالة، والتي تتمثل في تقديم تقرير من اللجنة الفنية بقيادة الإسباني توني باسكوال إلى لجنة المراجعة.

وستجتمع لجنة المراجعة يومي 14 و15 من الشهر الحالي، وسترفع توصياتها للوكالة العالمية للمنشطات، قبل أن تتخذ اللجنة التنفيذية قرارها بشأن الوكالة الروسية.

وأشار بيان الوكالة إلى أن الوكالة الروسية يمكنها الاستئناف ضد هذا القرار أمام محكمة التحكيم الرياضي.

ومنذ أن أعربت "وادا" عن استيائها من عدم قدرتها على إكمال التحقيقات، تعالت أصوات كثيرة في الولايات المتحدة ودول غربية أخرى لعدم الثقة مجددا في روسيا، وتعليق عمل الوكالة الروسية لإشعار آخر.

يشار إلى أنه من بين المتطلبات التي يجب أن تستوفيها الوكالة الروسية، إعادة تحليل جميع حالات المنشطات التي أثارت الشبهات قبل يوم 30 يونيو/حزيران 2019.

تعليقات