فن

أجور أبطال أول أجزاء "هالويين".. البطلة 8000 دولار والقاتل 1000

الأربعاء 2018.10.24 11:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 104قراءة
  • 0 تعليق
هالويين 1978

هالويين 1978

قبل 40 عامًا كانت الأمور مختلفة في هوليوود، فلم يكن أبطال فيلم هالويين في نسخته الأصلية التي تم إصدارها عام 1978 حققوا شهرة تسمح لهم بالمغالاة في أجورهم، لكن التجربة أثبتت أن الأجور المرتفعة والميزانية الضخمة لا تصنع فيلما ناجحا، فالمخرج ستيفن سبيلبيرج قدم فيلم  Jaws "الفك المفترس" بميزانية 12 مليون دولار، أما فيلم الرعب الشهير  "The Exorcist طارد الأرواح" الذي وضع حجر الأساس لمزيد من أفلام رعب عن الأشباح والأرواح الشريرة فلم يتكلف أكثر من 12 مليون دولار.

إذن ما هي ميزانية فيلم هالويين عام 1978 الذي حقق إجمالي إيرادات 70 مليون خلال عرضه، ثم عاد بعد 40 عامًا ليقدم جزءا جديدا، وينجح الأخير في تحقيق نفس المبلغ في أول أسبوع عرض في دور السينما.

موقع "شييت شييت" الأمريكي يجيب عن هذا السؤال وأسئلة أخرى في التقرير التالي.
تكلف صنع أول جزء هالويين ميزانية 320 ألف دولار، أما سيناريو الفيلم فقد تمت كتابته في أقل من أسبوعين، ولم يستغرق التصوير أكثر من 20 يومًا، حتى الموسيقى التصويرية للفيلم كانت وليدة اللحظة ومن إبداع المخرج جون كاربنتر الذي اكتفى بلعب نوتة واحدة على البيانو ثم استخدمها موسيقى لفيلمه، أما عن الملابس التي ارتداها الأبطال فمعظمها تبرع بها الممثلون أنفسهم للشخصيات، فقناع القاتل مايكل مايرز الذي بدأ كل هذا الرعب لم يتكلف سوى 2 دولار!

أما صناع الفيلم فقد اختلفت أجورهم نظيره، فالمخرج جون كاربنتر الذي كان في الـ29 من عمره في ذلك الوقت عقد صفقة مع الإنتاج أن ينهي التصوير في 20 يومًا مقابل أجر يصل إلى 10 آلاف دولار إضافة إلى 10% من الأرباح، ومنذ ذلك الوقت يجني "كاربنتر" أموالًا بفضل الفيلم.
ورغم أن الممثل البريطاني دونالد بيلزينس، أو دكتور سام لوميس، طبيب مايكل مايرز النفسي، لم يكن خيار المخرج الأول إلا أنه فاز بالدور وجنى عنه 20 ألف دولار، في إجمالي مشاهد لم تتجاوز أكثر من 18 دقيقة في الفيلم، لكنه عاد ولعب نفس الدور في أجزاء أخرى.
أيضًا، لم تكن البطلة جيمي لي كرتيس التي لعبت دور لوري سترود خيار المخرج الأول، وإنما كانت الممثلة آني لوكهارت، لكن المسؤولة عن اختيار طاقم التمثيل ديبرا هيل أصرت على جيمي لأنها رأت فيها براءة وعفوية لم تفسدها هوليوود بعد، وتم التعاقد معها نظير 8 آلاف دولار.


وقدم دور القاتل مايكل مايرز في نسخة 1978 الممثل نيك كاسل، الذي استعان به المخرج جون كاربنتر ليقدم القاتل مرتديًا القناع بأجر 1000 دولار أي 25 دولار في اليوم، أما المشهد الذي انتزعت فيه البطلة القناع فقد تم تعيين ممثل آخر ليظهر بوجه القاتل وهو توني موران بأجر 250 دولارا عن ظهوره الوحيد.

تعليقات