مجتمع

"وام" توقع 3 مذكرات تفاهم مع وكالات "لوسا" و"بي تي آي" و"إيناس"

الإثنين 2018.2.12 07:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 348قراءة
  • 0 تعليق
محمد جلال الريسي والمدير التنفيذي للمبيعات بوكالة الأنباء البرتغالية

محمد جلال الريسي والمدير التنفيذي للمبيعات بوكالة الأنباء البرتغالية

وقعت وكالة أنباء الإمارات "وام" اليوم 3 مذكرات تفاهم مع وكالة الأنباء البرتغالية " لوسا" ووكالة برس ترست أوف إنديا " بي تي أي " و وكالة الأنباء الهندية ـ آسيا " إيناس"، وذلك على هامش فعاليات القمة العالمية للحكومات في دورتها السادسة المقامة في دبي. 

وقع مذكرات التفاهم محمد جلال الريسي المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات ومونيكا ألفيس غارسيا المدير التنفيذي للمبيعات والتسويق في وكالة الأنباء البرتغالية وسود هاكار نير رئيس تحرير وكالة برس ترست أوف إنديا "بي تي أي" وفي.اس شاندرا سيكار المدير العام لوكالة الأنباء الهندية ـ آسيا "ايناس".

وتنص مذكرات التفاهم على التعاون بين جميع الأطراف في مجال التبادل الإخباري وفقا للقوانين والتشريعات المحلية في كل بلد وتأسيس علاقات صداقة وتعاون مثمرة بينها.

خلال توقيع توقيع الاتفاقية

واتفقت الأطراف على تعزيز التعاون الثنائي على صعيد التبادل اليومي للأخبار باللغة الإنجليزية أو بلغات أخرى إلى جانب تبادل الصور والفيديوهات عبر وسائل التكنولوجيا المتاحة لتوزيعها على وسائل الإعلام المحلي في الدول الثلاث.

ويأتي توقيع المذكرات انطلاقاً من رغبة جميع الأطراف في تعزيز روابط التعاون المهني بينها في مجال التبادل الإخباري وتأسيس علاقات صداقة وتعاون مثمرة بين الوكالات الثلاث بما يخدم المصالح المشتركة لدولة الإمارات وجمهورية البرتغال وجمهورية الهند.

ورحب محمد جلال الريسي بتوقيع مذكرات التفاهم مع الوكالات، مؤكدا أن هذه الخطوة تصب في صالح تعزيز الروابط الثقافية والإعلامية بينها، مشيرا إلى أن توقيع هذه الاتفاقيات خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات يأتي انطلاقا من دور القمة التي أضحت منصة حيوية ليس لاستشراف المستقبل فقط بل أيضا لعقد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تعزز التعاون بين أطراف شتى في مجالات مخلتفة.

وأوضح أن هذه المذكرات تهدف إلى تعزيز التعاون وتبادل الأخبار الثقافية والاقتصادية وغيرها من المواد الإخبارية وتنظيم زيارات متبادلة للاستفادة من الخبرات الصحفية والتقنية في هذا المجال لدى كل طرف.

خلال توقيع توقيع الاتفاقية

وأكد أن مذكرات التفاهم من شأنها أن تفتح مجالا واسعا للتعريف بالمنجز الإماراتي في كل المجالات على نطاق إقليمي وعالمي خاصة بعد إطلاق "وام" الخدمات الإخبارية الجديدة مؤخرا بـ 6 لغات إضافة إلى العربية والإنجليزية والتي تشمل الفرنسية والصينية والروسية والبرتغالية والإسبانية ولغة الأوردو مستهدفة شعوب أكثر من 100 دولة حول العالم.

من جهتها أعربت مونيكا ألفيس غارسيا عن سعادتها بالتعاون مع وكالة أنباء الإمارات، مشيرة إلى أن مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها اليوم تأتي في إطار الرغبة المشتركة من الجانبين في توطيد وتعزيز العلاقات بين الوكالتين بما يصب في تعزيز وتدعيم العلاقات الثنائية بين الإمارات العربية المتحدة وجمهورية البرتغال وشعبيهما الصديقين.

من جهته أعرب وسود هاكار نير عن إعجابه بالتوجهات الحديثة لـ "وام" التي تواكب المتغيرات المتلاحقة في الإعلام الحديث، منوها بأن وكالة برس ترست أوف إنديا مهتمة بما تبثه وكالة أنباء الإمارات من مواد إخبارية وحريصة على التعاون وتمتين العلاقة بينهما على صعيد التبادل الاخباري إضافة إلى تبادل الصور والفيديوهات عبر وسائل التكنولوجيا التي تمتلكها الوكالتان .

وأعرب في.اس شاندرا سيكار عن سعادته بتوقيع تلك المذكرة مع وكالة أنباء الإمارات، مؤكدا أهميتها بالنسبة لـ"إيناس" حيث ستستفيد من المواد الإخبارية التي تبثها "وام" يوميا على جميع منصاتها، مشيدا بالتطور الذي تشهده وكالة أنباء الإمارات في نقلها الإخباري سواء المقروء أو المرئي.

تعليقات