رياضة

ميلان يعلن الحرب على روما

الجمعة 2017.7.28 07:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 379قراءة
  • 0 تعليق
ميلان يعلن الحرب على روما

فاسوني - بالوتا

أعلن ماركو فاسوني الرئيس التنفيذي لنادي ميلان استعداده للمواجهة مع الأمريكي جيمس بالوتا رئيس روما فيما يخص عقد مقارنة بين ميزانية الفريقين على خلفية تصريحات المسئول الأول عن نادي العاصمة الإيطالية والتي انتقد فيها إدارة "الروسونيري"، مؤكدا أنها فقدت عقلها بسبب حجم الأموال الكبير التي انفقته على ضم لاعبين في سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

ميلان يستهل عودته للبطولات الأوروبية بفوز خارج الديار

وقال فاسوني في تصريحات نشرتها صفحة ميلان الرسمية على موقع "فيس بوك": "عزيزي بالوتا، نحن مستعدون للمواجهة فيما يخص ميزانية كلا من ميلان وروما، في الحقيقة تفاجئنا بالتصريحات التي أطلقتها ضدنا".

واضاف: "من غير المعتاد، على الأقل في إيطاليا، رؤية نادٍ يقوم بالهجوم على نادي آخر بشكل مباشر وبهذه المصطلحات غير الدقيقة، خاصة ما ذكرته أن أصحاب ميلان لم يكن لديهم المال الكافي لشراء النادي، الأمر الذي أصابني بالذهول على الفور".

وأكد فاسوني أن الأرقام التي ذكرها رئيس روما خاطئة، وأن سياسة النادي اللومباردي المالية تحت قيادة الصيني لي يونج هونج لا تجعله يقع تحت طائلة عقوبات مخالفة لوائح "اللعب المالي النظيف" التي يطبقها  الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 

وأتم: "اتهمت إدارة ميلان بأنها فقدت عقلها، لكني أرد عليك أننا أشخاص عاقلين، وأن الاستثمارات الحالية للنادي مبنية على خطط واضحة، وسأكون أكثر سعادة أن يتم عقد مقارنة بين ميزانيتنا وميزانية روما"، في إشارة إلى أن العجز المالي لدى روما أعلى بكثير من ميلان في الوقت الحالي.

وأثار ميلان جدلا كبيرا خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية بعدما أنفق أكثر من 200 مليون يورو على شراء 10 لاعبين في مقدمتهم الإيطالي ليوناردو بونوتشي من يوفنتوس مقابل 40 مليون يورو.

 

تعليقات