تكنولوجيا

دراسة أمريكية: ساعة أبل ترصد اضطراب نبض القلب

الأحد 2019.3.17 06:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 157قراءة
  • 0 تعليق
الأجهزة التكنولوجية تلعب دورا بقطاع الرعاية الصحية في المستقبل

الأجهزة التكنولوجية تلعب دورا بقطاع الرعاية الصحية في المستقبل

أظهرت بيانات دراسة مولتها شركة أبل الأمريكية أن ساعة أبل تقدر على رصد اضطراب نبض القلب، الذي قد يستلزم مراقبة أكبر لاحتمال وجود مشكلة خطيرة في ضربات القلب.

وتظهر الدراسة الدور المحتمل للأجهزة التكنولوجية بقطاع الرعاية الصحية في المستقبل.

ويأمل باحثون أن تساعد التكنولوجيا في الرصد المبكر لـ"الرجفان الأذيني"، وهو أكثر أشكال اضطراب نبض القلب شيوعا.

وعرضت نتائج أكبر لمراقبة ورصد الرجفان الأذيني، وشملت أكثر من 400 ألف مستخدم لساعة أبل، السبت، في اجتماع الكلية الأمريكية لطب القلب بمدينة نيو أورليانز.

وتمثل البيانات دفعة كبيرة لأبل مع سعيها للدخول في عالم الرعاية الصحية.

وتملك ساعتها الجديدة "سيريس 4"، التي طرحت بعد بدء الدراسة ولم تستخدم بها، إمكانية إجراء رسم قلب لرصد أي مشكلات به، واحتاجت ترخيصا من إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية.


أشار أحدث تقرير من هيئة تحليلات الاستراتيجية Strategy Analytics إلى أن مبيعات الساعات الذكية على مستوى العالم وصلت إلى 18 مليون وحدة في الربع الأخير من العام الماضي بزيادة 56%.

وتمكنت أبل Apple من الاحتفاظ بمكانتها البارزة في سوق الساعات الذكية، حيث استحوذت على 50.7% من سوق الساعات الذكية العالمية في الأخير من 2018.

وبعد أبل حصلت سامسونج Samsung على نسبة 13.2% من السوق، وفيتبيت Fitbit على 12.7%، لكن على الرغم من أن ساعة أبل Apple Watch هي القائدة بين منافسيها لا يزال ينقصها بعض الميزات.

وحسب موقع "تك كرانش" التقني، على الرغم من أن آبل أضافت العديد من الميزات والتحسينات إلى ساعتها الذكية خلال العام الماضي، إلا أن ذلك لم يرفع قدرها إلى منافسة قوية لبعض الساعات الذكية مثل تلك من فيتبيت على سبيل المثال.

تعليقات