تكنولوجيا وسيارات

مدارس الضفة الغربية تتنافس في مسابقة للروبوتات

الجمعة 2018.3.16 01:06 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 162قراءة
  • 0 تعليق
جامعة بيرزيت الفلسطينية

جامعة بيرزيت الفلسطينية

اختبر طلاب فلسطينيون في مدارس بالضفة الغربية قدراتهم على تصميم وبرمجة روبوتات في مسابقة علمية نظمت في بيرزيت.

ومسابقة (فيرست ليجو ليج) لتصميم وبرمجة الروبوت هي مسابقة علمية عالمية لها ما يزيد على 1400 فعالية في 88 دولة، وفقاً لما يذكره الموقع الإلكتروني للمسابقة.

واستضافت جامعة بيرزيت في الضفة الغربية، حيث جمّع طلاب تتراوح أعمارهم بين تسع سنوات و16 عاما الروبوتات وحركوها عن بعد لجعلها تكمل مهام معينة.

وضمت المسابقة 12 مجموعة وقدم الطلاب روبوتاتهم للجنة حكام يسجلون نقاطاً ويعلنون المجموعة الفائزة.

وقال حكم في اللجنة إن كل الطلاب كانوا عاقدين العزم على الفوز، لكن عنصراً واحداً هو الذي فرق بينهم هو سرعة إنجاز الروبوتات لمهامها.

وأضاف الحكم داوود العفيفي "كلهم مصرون على الفوز وكلهم عندهم رؤية أنهم يعملون أحسن تصميم، أحسن برمجة، وقد إيش كان يعني عامل الوقت مهم جداً بالنسبة لهم خلال دقيقتين ونص إنهم ينجزوا الـ15، 16 مهمة اللي على الطاولة ويكونون مؤهلين إنهم يكونون رقماً واحداً على مستوى فلسطين".

ونظمت المسابقة مؤسسة فكر الفلسطينية التي يرأسها مهند عميرة ممثل مسابقة فيرست ليجو ليج العالمية في الأراضي الفلسطينية.

ويؤمن عميرة أن المسابقة تبني وتطور مهارات الطلاب وتقوي شخصيتهم.

وأضاف مهنّد عميرة "يتدرب الطلاب في مراحل تسبق المسابقة على عمل تصميم ميكانيكي هندسي للروبوت وبرمجته لهدف تأدية مهام محددة حسب عنوان المسابقة الذي يتغير من عام إلى آخر".

"نحن نلمس كل عام تقدّم في كفاءة ومهارات الطلبة المشاركين، ومن خلال تواصلنا مع الأساتذة في الجامعات، هم يقولون هؤلاء الطلبة متميزون إذا قارناهم مع أقرانهم في نفس التخصص، نجد فرقاً شاسعاً بينهم وبين أقرانهم، لأنهم مروا بهذا النشاط اللامنهجي الإبداعي. فبالتالي هناك تقوية لشخصيتهم، بناء مهارات، قدرات إضافية، يعني فهم متميزون بكل ما تحمل الكلمة من معنى".

وشارك في المسابقة طلاب من مدارس تديرها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) وأخرى خاصة وعامة.

وقالت طالبة شاركت بالمسابقة من المدرسة الأرثوذكسية في بلدة العيزرية وتدعى سدن الأفغاني "هو بصراحة المواد اللي في الكتب كان لها علاقة في الشغل اللي إحنا بنشتغله في الروبوتات بس إحنا من بين كل الصف نكون نعرف إنه هاي المعلومات الزيادة قبل ما إحنا نيجي بالوقت اللي بنكون نعرفها كتير شي منيح وكتير شي حلو لنا".

وفازت في المسابقة مجموعة نادي قلقيلية الأهلي لتصعد للمشاركة في مسابقة أخرى أكبر مع المجموعات الفائزة من أنحاء العالم العربي سوف تستضيفها مصر من 23 إلى 26 مارس/آذار.

وقالت وعد حواري من نادي قلقيلية الأهلي "روبوتنا عملناه على شكل متوازن بحيث إنه يمشي على الطاولة وما يميل ولا يؤثر على أي قطعة موجودة على طاولة المهام. ضفنا عليه أذرع، عكسنا حركة الأذرع عن طريق مسننات، مش الكل بيستخدم مسننات، إحنا تعلمناها وضفنا المسننات من شان نعكس حركة الموتورات الموجودة في الروبوت. بالتالي قدر يعمل وينفذ أغلب مهام الطاولة. والحمد لله حصلنا الأسبوع الماضي على الأول على منطقة الشمال، واليوم أملنا كبير نحصل على مرتبة عالية على الوطن".


تعليقات