صحة

طفلة تصاب بتعفن الدم بسبب حذاء جديد

الخميس 2018.9.6 10:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 93قراءة
  • 0 تعليق
ربما تنتقل إليك عدوى بكتيرية تصيبك بتعفن الدم

ربما تنتقل إليك عدوى بكتيرية تصيبك بتعفن الدم

يمكن أن تكون الأقدام متسخة جدا في واقع الأمر، وهو ما يجهله البعض، هذا لا يعني بالضرورة أنها قد تصيبك بأمراض تهدد حياتك، لكن هذا لا يعني أيضا عدم توخي الحذر أثناء تجربة أحذية جديدة والالتزام بارتداء جوارب أثناء هذه العملية.

ما حدث للطفلة سيينا راسول، 4 سنوات، من جنوب ويلز، هي حالة نادرة جدا، حيث أصيبت بعدوى خطيرة جدا بعد تجربتها حذاء جديدا دون جوارب في أحد المحلات. ومن المحتمل أن الحذاء الجديد كان يحتوي على ميكروبات، ودخل إلى جسم الطفلة عبر جرح صغير كان في قدمها.

وتفاقمت هذه الحالة إلى "تعفن الدم"، وهي حالة تتسبب فيها البكتيريا أو مسببات الأمراض الأخرى في نشر العدوى عبر مجرى الدم، وتثير عددا من الاستجابات في الجسم تؤدي بعد ذلك إلى ضغط دم منخفض بصورة خطيرة. ويمكن أن يؤدي تعفن الدم إلى تلف شديد في أعضاء الجسم أو حتى إلى الوفاة.

دخلت الطفلة إلى العناية المركزة، وخضعت لعلاج صارم بالمضادات الحيوية، وحمدا لله تمكنت من النجاة.

وحذرت مجلة فوربس الأمريكية، في تقرير لها، من تجربة أحذية جديدة دون جوارب أو حفاة، لأن كونها جديدة لا يعني بالضرورة أنها نظيفة. وأضافت أن أول عدوى يمكن أن تسببها تعرق القدمين، حيث يمكن أن تفرز 250 ألف غدة درقية موجودة في القدمين ما يعادل نصف لتر من الرطوبة يوميا.

هذا بالإضافة إلى أن القدم تذرف الجلد الزائد أيضا، وفكّر أيضا في الأماكن التي يمكن أن تقف فيها الأقدام حافية مثل أرضية المطبخ أو بجوار مقالب القمامة أو الحمام أو على سجادة في صالة الألعاب الرياضية أو بالقرب من منطقة يتبول فيها الناس، الخلاصة أن القدم يمكن أن تصل إليها كميات كبيرة جدا من البكتيريا والميكروبات.

وضع في اعتبارك أيضا أنه ليس جميع الأشخاص يتبعون العادات الصحية والوقائية نفسها، وأنهم ربما قاموا بتجربة الحذاء الذي تجربه أنت الآن، ما يمكن أن يصيبك بعدوى القدم الرياضي، فطريات أظافر القدم، أو عدوى بكتيرية خطيرة مثل ما حدث مع الطفلة سيينا.

ونصحت فوربس بارتداء الجوارب طوال الوقت مع الأحذية، وإن كان ذلك قد يبدو مخالفا للموضة، لكنه مفيد لصحتك وصحة الآخرين، موضحة أن حتى الجوارب لا تعني حماية بنسبة 100% للقدمين، لأن هذا يتوقف على خامتها وكثافتها.

كما أوصت بضرورة فحص الحذاء قبل تجبرته، تحسبا لوجود أي أشياء بارزة يمكن أن تجرحك، فضلا عن الانتباه لأي رائحة كريهة بها سواء قيء أو دم أو بول أو أي أشياء من هذا القبيل. لا تجرب أيضا الحذاء الجديد وقدمك مصابة بجرح، وإذا كان عليك ذلك فاحرص على غسل يديك جيدا قبل وبعد لمس الحذاء حتى لا تنقل أي عدوى للآخرين، واستخدم المناديل المبللة لمسح الحذاء من الداخل قبل ارتدائه.

وأخيرا حاول الحفاظ على صحتك وتقوية نظام مناعتك قدر الإمكان، لأنه يمثل الحماية الأفضل ضد أي عدوى أو مرض.

تعليقات