مجتمع

تعرف على جسدك عند بلوغك 30 عاما

السبت 2017.5.27 01:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 556قراءة
  • 0 تعليق
تغيرات بلوغ الـ30 عاما

تغيرات بلوغ الـ30 عاما

عند بلوغ سن الـ30 تتغير أشياء كثيرة في حياتك بدءا من طريقة تفكيرك وشخصيتك ونمط حياتك حتى جسدك، تعرف على أهم هذه المتغيرات.

وذكر موقع "indy100" البريطاني، أنه كلما تقدمنا في السن؛ تغيرت أجسادنا، ولفت الانتباه إلى بعض الأشياء التي تحدث عند بلوغ الـ30 عاما كالتالي:

تباطؤ الأيض

هل تساءلت يوما لماذا لم تكتسب وزنا عندما كنت مراهقا رغم أنك تتناول 3 أطباق من الباستا (المعكرونة) في اليوم؟

طبقا للمجلس الأمريكي للتمارين الرياضية، ينخفض معدل الأيض الخاص بك تقريبا بنسبة 1 أو 2% في العقد الواحد.

وبما أن جسدك يفرز نسبة أقل من هرمون النمو، فبلوغ الـ30 عاما يعني انخفاض التوتر العضلي واكتسابك الوزن بسهولة.

اكتساب الوزن في بداية الثلاثينات أمر شائع، نظرا لأن معظم الناس في هذا العمر يعملون بوظائف ترتكز على الجلوس، الأمر الذي يؤدي إلى حرق سعرات حرارية أقل، ويقول مجلس التمارين الرياضية، إن عدد السعرات الحرارية التي تحرقها في اليوم تقل بنحو 150 سعرة في العقد الواحد.

وذكر الموقع أن هناك نحو 3500 سعرة حرارية في رطل الدهون، وبالافتراض أن نظامك الغذائي لن يتغير في الفترة بين 20 و30 عاما، فإن حرق 150 سعرة أقل في اليوم ستؤدي إلى اكتساب رطل إضافي كل 23 يوما أو 16 رطلا في العام.

وتؤدي أنماط أخرى من أسلوب الحياة إلى الضغط الذي ينتج عنه إطلاق هرمونات تشجع على تخزين الدهون.

انخفاض الخصوبة

تبدأ خصوبة المرأة في الانخفاض عند بلوغها 30 عاما، وببلوغها 32 عاما تبدأ معدلات الخصوبة في الانخفاض تدريجيا، أما ببلوغها 35 عاما فيحدث انخفاضا سريعا، وبالمثل يحدث مع الرجل من 20 حتى 80 عاما.

لكن ليس كل ما في عمر الـ30 سيئا؛ ففي الواقع ربما تكون أكثر سعادة؛ قرب عمر الـ30 تكون شخصياتنا أكثر اتزانا والناس أكثر راحة مع أنفسهم.

وفي أوائل العشرينيات يواصل المخيخ التطور بشكل جيد، ويسبب ذلك إضافة إلى الخبرات الحياتية، يميل الناس لأن يكونوا أكثر راحة مع ما هم عليه عند بلوغهم سن الـ30.

تعليقات