رياضة

هاني رمزي: صلاح أحق بجائزة الأفضل من مودريتش وكريستيانو

الأحد 2018.9.23 01:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 359قراءة
  • 0 تعليق
صلاح ورمزي

صلاح ورمزي

يرى هاني رمزي المدرب المساعد لمنتخب مصر أن محمد صلاح جناح ليفربول هو الأحق بالتتويج بجائزة أفضل لاعب بالعالم لعام 2018، على حساب الكرواتي لوكا مودريتش نجم ريال مدريد، والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس.

ساوثهامبتون "بوابة" محمد صلاح لإيقاف رقمه السلبي مع ليفربول

وقال رمزي في تصريحات لصحيفة "صن" البريطانية: "ما يجعلني أرى أن صلاح هو الأحق بجائزة الأفضل، هي تلك الرحلة التي أخذها ليصل لتلك النقطة".

وأتبع: "لقد عاد صلاح إلى إنجلترا بعد خيبة أمل مع تشيلسي ليصبح هداف الدوري الإنجليزي الممتاز، ويصل لنهائي دوري أبطال أوروبا ويقود بلاده للمشاركة في كأس العالم بعد غياب 28 عاماً، لم أسمع عن إنجازات بهذا الكم من قبل في موسم واحد".

وطالب رمزي، الاتحاد لدولي لكرة القدم "فيفا" بأن ينظر للوضع بشكل أكثر شمولية ويضع في حسبانه الصعاب التي واجهها النجم المصري، مضيفا: "على الفيفا أن ينظر للعوائق الثقافية لكل لاعب من أجل أن يبقى في مسيرته الاحترافية لو نظروا إلى طريق صلاح سيمنحونه الجائزة على الفور، لقد تمكن من تجاوز الانقسامات الثقافية وأحدث تأثيراً إيجابياً حقيقياً في العلاقات بين الناس من خلفيات مختلفة".

وفي إطار متصل، كشف رمزي عن المعاناة التي عانى منها مع صلاح ورفاقه في منتخب مصر الأولمبي من أجل التحضير لأولمبياد لندن 2012 في ظل توقف النشاط الرياضي في مصر، وصعوبة إجراء تدريبات بسبب الحالة الأمنية غير المستقرة وقتها، مؤكداً: "لم يكن هناك دوري وكرة القدم كانت متوقفة تماماً، وبدا المنتخب الأولمبي كنادٍ بديل للاعبين كونه كان المكان الوحيد للتدريب لهم، علماً بأن التحضير للتدريبات في حد ذاته كان يمثل تحدياً".

وأتبع: "كان هناك حظر تجوال، وتواجد أمني واسع لمنع الجماهير من الاحتكاك باللاعبين، وكانت أول مرة لمصر أن تشارك في دورة الألعاب الأولمبية منذ أولمبياد برشلونة 1992 التي تتأهل للبطولة".

وأكمل: "خلال تلك الدورة نجح صلاح في إظهار قدراته القيادية إلى جانب لاعبين رائعين مثل محمد النني وأحمد حجازي".

وينتظر أن يعقد احتفال الفيفا السنوي لاختيار أفضل لاعبي العالم يوم الإثنين، حيث يطمح صلاح لأن يكون أول مصري وعربي يحقق الجائزة، وثاني إفريقي بعد الليبيري جورج وايا قبل 23 عاماً.

تعليقات